التخطي إلى المحتوى
خبير اقتصادي مصري يرجّح ارتفاع أسعار الذهب في السوق المصرية.. بكام الذهب اليوم
أسعار الذهب اليوم

قال الخبير المصري الإقتصادي وليد فاروق، والمتخصص في أسعار الذهب في تصريحات صحفية إن احتدام الحرب التجارية وحرب العملات بين الصين والولايات المتحدة سوف تنعكس آثارها على سعر الذهب في السوق المصرية، ورجّح ارتفاع أسعاره متأثرة بقفزة عالمية محتملة لتصل فوق مستوى 1700 دولار، وانعكست آثار هذه الحرب بحيث عززت مكاسب الذهب مؤخرًا بنسبة 18% منذ بداية العام الجاري، وأكّد فاروق على ارتباط أسعار المعدن الأصفر الثمين بالاحداث السياسية والأزمات الإقتصادية وهذا بدوره يُلجئْ المستثمرين للذهب باعتباره الملاذ الآمن في مثل هذه الظروف، ومن جهة أخرى أشار فاروق إلى العلاقة العكسية بين الذهب والدولار، حيث قرار الاحتياطي الإمريكي  بتخفيض أسعار الفائدة بنسبة أساس 0.25% لأول مرة منذ أزمة 2009 العالمية، عزز مكاسب الذهب.

أسعار الذهب اليوم

أسعار الذهب اليوم
أسعارالذهب

أسعار الذهب اليوم في مصر

أدت عدة عوامل في الآونة الأخيرة إلى ارتفاع قياسي في سعر الذهب بمحلات الصاغة المصرية، ومن أبرز تلك العوامل الظروف الإقتصادية والسياسية في بقع مختلف من العالم أدت لارتفاع سعر الذهب في السوق العالمية، وبالتالي تأثر أسعاره بالسوق المحلية، وفيما يلي جدول بأسعار الذهب في محلات الصاغة محدث لحظة بلحظة:

ما هي أسباب ارتفاع أسعار الذهب الأصفر

أرجع الخبير الإقتصادي المصري وليد فاروق أسباب ارتفاع المعدن الأصفر الثمين إلى عدة أسباب وعوامل ومن أبرزها:

  • إعلان الرئيس ترامب فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 10% بداية من سبتمبر المقبل على واردات صينية جديدة بقيمة 300 مليار دولار، أدى إلى تراجع الدولار إلى أدنى مستوياته خلال عامين، مما ادى لأن يقفز الذهب بنسبة 2.2%، وتستقر الأوقية عند 1445 دولارا.
  • احتدام الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة بعد خفض الأولى عملتها لأدنى مستوى لها، أدى إلى رفع المعدن الثمين لأعلى مستوى له منذ مايو 2013، وتسجل سعر الاوقية 1458 دولار.
  • وأضاف فاروق مشيرًا إلى تقارير تحليلية، التي انتهت إلى أن ما يحدث حاليًا من أحداث تدفع الذهب للتوجه نحو مستويات عام 2011، حيث حينذاك تجاوز الذهب مستوى 1900 دولار، ومن المرجّح خلال الفترة المقبلة اقتراب وقية الذهب لمستوى 1700 دولار.
  • ينعكس أداء الذهب في السوق العالمية على أسعاره محليًا، ذلك أن المعدن الأصفر يتحدد سعره بالسوق المحلية بسعره بالبورصة العالمية وسعر الدولار بسوق المال المصرية.
  • وختم الخبير بالقول: “يتوقف ازدياد وتيرة أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة على مدى قدرة الدول المنتجة للذهب على زيادة حجم العرض، في ظل ارتفاع الطلب للحفاظ على انضباط السوق بين العرض والطلب، وإلا فإن الوصول لمستويات 1700 دولار سيكون قريبا جدا”.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.