أفضل الطرق لاستثمار الأموال والمدخرات في عام 2021 .. نصائح هامة من خبراء الاستثمار

أيام قليلة تهل علينا ويبدأ عام جديد، يأمل فيه الجميع أن يكون افضل من سابقه، ويمنى جميع البشر حول العالم أن يكون عام 2021م، هو عام التخلص من ذلك الوباء الذي الذي حل علينا كالكابوس، والذي يطمح الأفراد في كافة الدول أن يتخلصوا منه في العام المقبل 2021م، ووالانطلاق نحو اقتصاد أفضل وأجواء صحية ونفسية أفضل وحياة اجتماعية طبيعية، بعد أن شعر الجميع بالمعاناة في عام لم يسبق له مثيلًا صحيًا ونفسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا، ويتطلع البعض إلى مجالات يستطيع من خلالها استثمار أموالهم ومدخراتهم بما يحقق لهم أفضل عائد في العام المقبل 2021م، وسوف نطرح خلال السطور التالية بعض الأفكار التي طرحها خبراء الاستثمار، تقدم لصغار المدخرين افضل الطرق لاستثمار آمن لأموالهم .

أفضل الطرق لاستثمار الأموال والمدخرات في عام 2021

الاستثمار في الجنيه المصري

يرى خبراء الاستثمار في مصر ومنهم هاني توفيق، أن صغار المستثمرين دائمًا ما يبحثون على طرق الاستثمار الآمن، وليس هناك أفضل من الاسثمار في الجنيه المصري، للحصول على عائد يصل إلى 10%، من خلال شراء شهادات الادخار ذات أجل عام أو عام ونصف على الأكثر في البنوك، أو من خلال صناديث ذات دخل ثابت ومنها صناديق “يوم بيوم”، والتي تتميز بدخل يومي .

الاستثمار في الذهب

كما ينصح خبير الاستثمار هاني توفيق بالاستثمار في الذهب، إذا كان لدى المدخرين فائض من الأموال بعد شراء الشهادات ذات العائد الثابت، طبقًا لمبدأ “لا تضع البيض في سلة واحدة”، ما يجعل الاستثمار بشكل متنوع من أفضل أنواع الاستثمار، ويختلف معه أيمن أبو هند خبير الاستثمار، الذي ينصح بالابتعاد عن عن الاستثمار بشراء الذهب لوجود توقعات بارتفاعه لمدة شهر او اثنين مع الموجة الثانية لكورونا، ومعرض بعدها للانخفاض، ما يجعله وسيلة غير مناسبة للاستثمار على مدار العام .

الاستثمار في البورصة

وينصح أبو هند، بالاستثمار في البورصة في حال وجود أموال فائضة، وذلك بشراء أفضل الأسهم، وكذلك الاكتتاب في أي طرح قوي لبنك القاهرة أو شركة إي فاينانس أو أمان، على ألا تتراوح مدة الاحتفاظ بين 3 إلى 6 شهور، وبيعها مرة أخرى، بشرط أن يكون المستثمر لديه خبرة كافية في التعامل بالبورصة، وألا يتعدى نسبة الاستثمار؛ 25% من الأموال المدخرة، أن يتم توزيع باقي المبلغ بين شهادات الاستثمار والذهب .

ابعد خالص عن العقارات

اتفق كل من أيمن أبو الدهب وهاني توفيق على أن الاستثمار العقاري لا يجب أن يكون الأولوية في الوقت الحالي، وليس خيارًا أمثل لصغار المدخرين، لأنه استثمار طويل الأجل؛ ما يجعل صاحب المال لا يستطيع أن يملك سيولة بشكل سريع إذا احتاج إليها ونصح الخبراء المدخرين بعبارة واحدة ” ابعد خالص عن العقارات ”

.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.