Take a fresh look at your lifestyle.


البنك المركزي المصري يُعلن عن رقم تاريخي بالقطاع المالي المصري يُفسر أسباب تراجع أسعار الدولار

بدأ الدولار يفقد قوته أمام الجنيه المصري، وظلت تلك هي الحقيقة التي تتأكد يوماً بعد يوم من بداية العام الجاري 2019، حتى بدأت وتيرة انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه تأخذ مستويات أكبر من العادة خلال شهر مايو الجاري، وفي ظل هذا التراجع الملموس للعملة الأمريكية أمام الجنيه ظل التساؤل الأهم هو .. لما ينخفض الدولار بهذا الشكل اليومي أمام الجنيه خاصة بشهر مايو .



ولقد جاءت الإجابة عبر تصريحات صحفية تم تداولها من مصدر رفيع بالبنك المركزي حسب توصيفات جريدة اليوم السابع المصرية، ونحن فيما يلي ننقل إليكم تلك التصريحات الهامة التي تُمثل تفسيراً علمياً وفعلياً ورسمياً لأسباب تراجع أسعار الدولار بمصر خاصة خلال مايو 2019 .

تصريحات هامة عن البنك المركزي المصري



حيث أكد مصدر مطلع داخل البنك المركزي المصري لصحيفة اليوم السابع المصرية، أن القطاع المالي بمصر قد حقق منذ بداية مايو رقماً تاريخياً بالفعل وذلك فيما يخص تدفقات النقد الأجنبي للقطاع الاستثماري المصري، وقال المصدر أن هذا الرقم وصل إلى 4.471 مليار دولار وذلك بداية من مايو، وهو كما أكد المصدر الرفيع نفسه رقم تاريخي لم يتحقق من قبل .

ثم أضاف أن الأسبوع الجاري فقط من شهر مايو شهد تدفق 1.2 مليار دولار، على هيئة استثمارات وتدفقات نقدية أجنبيه للاقتصاد المصري .

وأكد أن هذا دليل قاطع على الثقة المتزايدة في قوة الاقتصاد المصري، وهو ما ساهم بشكل كبير في زيادة قوة الجنيه الفعلية أمام الدولار، وأدى إلى التراجعات الأخيرة المشهودة للعملة الأمريكية مقابل الجنيه المصري .



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين وليس في انتاج حقيقي
    اموال ساخنة ستخرج فور الانهيار الحتمي الوشيك
    الدين العام ٤ترليون و٣٠٠ مليار
    عبئ الدين يلتهم ٨٥ في المائة من موارد الموازنة

  2. غير معروف يقول

    اصلا عالميا ودوليا الدولار نزل مش ايي سبب تاني خالص ولما بعد ايام حتزيد سعر الدولارعالميا حتنزل الجنييه مقابل الدولار للعلم والتطلع

  3. فاتن يقول

    حقا له جزيل الشكر علي ما فعله.