Take a fresh look at your lifestyle.

البنك المركزي يبقي على سعر الفائدة مخالفة لتوقعات معظم المحللين

خالف البنك المركزي معظم التوقعات بخفض أسعار الفائدة، وقررت لجنة السياسة النقدية بالبنك، الإبقاء على أسعار الفائدة بدون تغيير، وذلك عند مستوى 15.75% للإيداع لليلة واحدة، و16.75% للإقراض لليلة واحدة، وقال البنك في بيان له أن أسعار الفائدة الحالية “مناسبة لتحقيق معدل التضخم المستهدف والذي يبلغ 9 %، خلال الربع الرابع لعام 2020 واستقرار الأسعار في المدى المتوسط”.

تفاصيل البيان

وتناول بيان اللجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، متابعة اللجنة لكافة التطورات الاقتصادية عن كثب، وكذلك توازنات المخاطر، ومضيفا أن اللجنة لن تتردد في تعديل اي سياسات تحافظ على الاستقرار النقدي.

وقد صدر القرار في اجتماع لجنة السياسة النقدية، امس، في ثاني اجتماع منذ بداية العام الجاري 2019، وكانت اللجنة قد قررت خفض الفائدة 1% في أول اجتماع بمنتصف فبراير الماضي.

ويذكر أن معظم استطلاعات الرأي التي قامت بها وكالات أنباء أو مواقع صحفية، توقعت عبر المحللين والخبراء أن يخفض البنك المركزي سعر الفائدة فيما خرجت استطلاعات للرأي بنتيجة مفادها عدم ترجيح تغيير سعر الفائدة في الظروف الراهنة.

وقد تسارع معدل التضخم في المدن المصرية في فبراير إلى 14.4 بالمئة بعد ما سجل 12.7 بالمئة في يناير كانون الاني.

وكان محمد أبو باشا، الخبير الاقتصادي ببنك الاستثمار المصري المجموعة المالية هيرميس قد ذكر في تصريحات صحفية أن التضخم ارتفع في فبراير، وهو “ما يقلص هوامش أسعار الفائدة الحقيقية الإيجابية قبل تخفيضات الدعم القادمة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    رحيق فدوه سعد