التخطي إلى المحتوى

بعد أن اتهمها الكثير من العملاء بمخالفة الأمر الملكي الذي نظم مواعيد فواتير الخدمات لتكون خلال الأسبوع التالي لصرف الرواتب، جاء الرد من مصدر مسئول بالشركة السعودية للكهرباء، طبقا لجريدة سبق السعودية، وقال المصدر أن الشركة لم تخالف الأمر الملكي بل أنها الأحرص على تنفيذه، ثم رد المصدر على تساؤلات واستفسارات حول سبب تأخر إصدار الفواتير عن المواعيد التي حددها الأمر الملكي.

توضيح شركة الكهرباء لموعد إصدار واستحقاق الفواتير

أوضح المصدر أن هناك فرق بين مواعيد إصدار الفواتير وتواريخ استحقاقها، وطبقا للأمر الملكي فقد جاء النص على “استحقاق الفواتير” وليس إصدارها، ولذلك فالشركة لم تخالف الأمر الملكي، حيث أن استحقاق الفواتير كما هو يوم 28 لم يتغير.

وتابع المصدر توضيحه حيث بين أن الإصدار هو خروج الفاتورة والاطلاع على ما تحتويه من بيانات، أما الاستحقاق هو يوم السداد المحدد ويشمل على مهلة 30 يوم لا يجب أن يتجاوزها العميل، وبذلك يكون تداول أخبار بأن الشركة مخالفة للأمر الملكي هو شائعات يتم ترويجها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الكثير من عملاء الشركة قد طالبها بإعادة إصدار فواتير الكهرباء بتاريخ اليوم التالي لصرف الرواتب لموظفي الدولة، تنفيذا للأمر الملكي، وحتى يتمكنوا من السداد، بالإضافة إلى مطالبتهم بتوحيد إصدار فواتير الكهرباء لتكون بتاريخ 28 من الشهر الميلادي بعد تغيير مواعيد صرف الرواتب بأمر ملكي ليكون يوم 27 من الشهر الميلادي



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.