المالية تنفي شائعة تغيير سعر الدولار وفرض رسوم على الأسر التي تنجب أكثر من طفلين

ظهرت إشاعات عن تغيير سعر صرف الدولار،  حيث قام بعض الناس بنشر شائعة  وصول سعر صرف الدولار إلى 18 جنيه، ولتأكيد صحة هذا الخبر من عدمه، تم التواصل بين المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ووزارة المالية،  التي نفت هذا الخبر نهائيا .

وقدرت وزارة المالية سعر صرف  الدولار إلي 17.46 ، وكل ما نشر عن الزيادة في سعر الدولار غير صحيح، والغرض من نشر هذه الشائعات ضرب الاقتصاد الوطني، وإثارة البلبلة والذعر بين الناس.

كما تم الموافقة على مشروع الموازنة العامة للدولة من قبل مجلس الوزراء، وسيتم بدء العمل في الأول من يوليو، بما يتوافق مع الأحكام الخاصة بالدستور المصري.

وأصدرت وزارة المالية، للعام الرابع البيان المالي التمهيدي لمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2019/2020 الذي يعرض أهم الأهداف ، وأهم الافتراضات التي تم بناء مشروع الموازنة الجديدة عليها.

وأشارت الوزارة إلى موافقة مجلس الوزراء على مشروع الموازنة العامة للدولة، للعام المالي 2019/2020، لكي تستعد لتقديمها إلى البرلمان لمناقشتها واعتمادها، تمهيداً لبدء العمل بها من أول يوليو القادم، وبعد أن يتم الموافقة عليها من قبل البرلمان اعتمادا على ما يتوافق مع أحكام الدستور المصري.

وانتشرت  شائعات أخرى تم ترديدها عن فرض ضرائب علي كل أسرة لديها أكثر من طفلين، وهذه الشائعات غير صحيحة بالمرة،  وهدفها فقط إثارة الذعر  بين المواطنين، ولكن الدولة تقوم  بنشر حملات توعية للأسر،  وذلك للتقليل من عدد مرات الإنجاب، لكي يتمكنوا من تعليمهم وإعالتهم  بشكل صحيح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.