“المركزي للإحصاء” يكشف عن معدل البطالة في مصر قبل وبعد أزمة كورونا

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تراجع معدل البطالة في مصر، في الربع الأول من العام الحالي أي خلال أشهر “يناير وفبراير ومارس”، مشيرًا إلى أن هذا التراجع جاء قبل اتخاذ الدولة المصرية أي إجراءات بشأن أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

وأوضح الجهاز المركزي، في بيان له اليوم الخميس، أن نتائج بحث القوى العاملة لأول ثلاثة أشهر من عام 2020 انتهت في 14 مارس 2020، وبالتالى لا يوجد تأثير لفيروس كورونا المستجد على سوق العمل الفترة التي جرى عليها البحث.

معدل البطالة ينخفض بنسبة 0,3 ٪

وذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن معدل البطالة خلال هذه الفترة بنسبة 0,3 ٪، ليصل إلى 7.7% من العدد الإجمالي للعاملين في جميع القطاعات، مقابل 8,0٪ في الربع السابق عليه، أي في أشهر “أكتوبر ونوفمبر وديسمبر” من عام 2019.

وأشار المركزي للأحصاء، إلى أن هذا المعدل انخفض بنسبة 0,4٪ عن الربع المماثل من العام السابق أي في أشهر “يناير وفبراير ومارس” من عام 2019، كاشفًا عن أنه مع بداية اتخاذ الحكومة إجراءات احترازية، للوقاية من فيروس كوورنا المستجد، وأبرزها، إغلاق المدارس وتعليق حركة الطيران وغلق المحلات، ارتفعت إلى 9,2% من نهاية مارس إلى آخر أبريل 2020.

حجم قوة العمل

وفي سياق الكشف عن معدل البطالة في مصر خلال هذه الفترة، أفاد الجهاز المركزي للإحصاء أن حجم قوة العمل سجلت زيادة بنسبة مقدارها 0,2% إذ وصل العدد إلى 29,008 مليون فرد مقابل 28,950 مليون في الربع السابق، كاشفا عن إحصائيات أخرى جاءت على النحو التالي:

  • قوة العمل فى الحضر 12,558 مليون فرد.
  • قوة العمل في الريف 16,450 مليون فرد.
  • عدد المتعطلين 2,236 مليون فرد.
  • 1,076 مليون فرد ذكر متعطل.
  • 1,160مليون إناث متعطلين.
  • 93 ألف قيمة انخفاض المتعطلين في الربع الأول من 2020 عن الربع المماثل في 2019.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.