التخطي إلى المحتوى

أسعار الحديد، قد تكون من أهم العوامل الإستراتيجية في تحديد حركة أسواق العقارات، فبلا شك أن الحديد أحد أهم المكونات الحاكمة وبقوة للحركة العامة لسوق العقارات العالمية، ومنذ يومين بدأت أسعار الحديد في مصر تشهد انخفاض مُفاجئ وملحوظ، ولكن اليوم سجلت أسعار الحديد في مصر تهاوى كبير بالأسعار بالنسبة للطن الواحد حسب بيانات المصانع المصرية لحديد التسليح، فما هي أسباب تلك الانخفاضات الكبيرة وما هو تأثيرها على أسعار العقارات بمصر .. إليكم التفاصيل .

أسعار الحديد في مصر اليوم تشهد تحركات كبيرة نحو الانخفاض

حيث أكد رئيس غرفة الصناعات المعدنية المصرية جمال الجرحى، أن مصانع الحديد المصرية قد أبلغت فعلياً جميع عملائها بالأسعار الجديدة المُخفضة لطن الحديد والتى وصلت إلى حد انخفاض اليوم 600 جنيه جُملهً واحده للطن الواحد .. وهو ما تم الإعلان عنه فعلياً من قبل مجموعة حديد عز، ويتسأل الكثيرون ما سبب هذا الانخفاض .

أكد الجرحى أن السبب المباشر في انخفاض أسعار طن الحديد بمصر، يرجع إلى انخفاض عالمي شهده سعر خام البليت، وهذا بدوره أدى إلى تهاوى الأسعار بالسوق المحلى، وشهدت أسواق مواد البناء تراجع وصل إلى 40 % من المبيعات، وهذا التراجع بسبب ضعف الطلب على الشراء وضعف حركة البناء، وهذا بدوره مع الانخفاضات الكبيرة بسعر طن الحديد سوف يؤدى كما أكد الخبراء إلى انخفاض في أسعار العقارات خاصة وكما أكد المُهتمين بسوق العقار المصري، أن أسعار العقارات بمصر حالياً لا تُعبر أبداً عن الواقع وسعر التكلفة بل إن أسعارها بالفعل مُبالغ فيها للغاية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.