Take a fresh look at your lifestyle.

بعد بدء سريان قرار إلغاء الدولار الجُمركي كيف ستتأثر أسعار الغذاء بمصر مُستقبلاً .. إليكم التفاصيل

مصر دولة تستورد الكثير من الاحتياجات الغذائية المتعلقة باستهلاك السوق المحلية من الغذاء فيما يقرب من نصف الاحتياجات تقريباً، سواء كان الأمر يتعلق بالاستيراد المباشر للغذاء من لحوم مستوردة أو حبوب أو زيوت أو حتى مستلزمات تنمية القطاع الغذائي داخل مصر مثل الأعلاف وخلافه، ووفق وزارة المالية المصرية فإن قرار مُنتظر من قبل الدولة بإلغاء الدولار الجمركي بدأ بالفعل سريانه بداية من الشهر الحالي سبتمبر 2019، ويتبقى هنا السؤال الأهم والذي يعني ملايين المصريين، كيف ستتأثر أسعار الغذاء في مصر بقرار الحكومة إلغاء الدولار الجمركي، وهل سيتبع ذلك زيادات كبيرة في أسعار الغذاء.. نوضح لكم وفق أراء الخبراء ملخص النتائج المتوقعة من إلغاء الدولار الجمركي على أسعار الغذاء داخل مصر.

تأثير إلغاء الدولار الجمركي على أسعار الغذاء في مصر

بداية الدولار الجمركي هو تسعيرة جمركية يتم تحديدها من قبل الدولة لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، وتكون عادة منفصلة عن أسعار السوق البنكية وتراعي عدة عوامل أهمها ألا ينعكس ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية بالسلب على أسعار السلع الأساسية وأهمها الغذاء مما قيد يؤدي لارتفاع أسعار تلك السلع المستوردة من خارج البلاد.

وجاء قرار الحكومة بإلغاء الدولار الجمركي بداية من الشهر الحالي، ليضع الأمور في طبيعتها الأولى بان يتم تقييم الدولار المتعلق بالجمارك وعملية الاستيراد وفق آليات السوق ووفق أسعار الدولار الحالية في البنوك، وهنا تسأل الكثيرون هل هذا القرار يعني أن ارتفاعات مستقبلية منتظرة سوف تُصيب قطاع الغذاء في مصر.

وجاءت الإجابة من جميع المتابعين لسوق الغذاء المصري بالنفي، حيث أكد الخبراء أن قرار الدولة بإلغاء الدولار الجمركي لن يكون له أي تأثير على أسعار الغذاء، وجاء التبرير بأن أسعار الدولار مقابل الجنيه استقرت وأصبحت قريبة جداً من سعر الدولار الجمركي السابق تحديده من قبل وزارة المالية، وبالتالي فإن السبب الذي كانت الدولة من أجله تستعين بالدولار الجمركي كسعر مقيم لتكاليف الاستيراد والجمارك قد انتهي باستقرار سعر الدولار، ووفق هذا فإن تأثيرات شديدة على أسعار الغذاء بمصر جراء إلغاء الدولار الجمركي والعمل بأسعار الدولار في البنوك غير متوقعة الحدوث خاصة مع التراجع الفعلي لأسعار السلع الغذائية بمصر بسبب وفرة المعروض.

وربما كانت التصريحات الأخيرة لرئيس شُعبة الثروة الداجنة بمصر عبد العزيز السيد تؤكد هذا المفهوم، حيث نفى تماماً أن يكون إلغاء الدولار الجمركي مؤثراً بالسلب على أسعار الدواجن أو أنه سوف يؤدي لارتفاع أسعار الدواجن مستقبلاً، مُشيراً إلى أن تقارب سعر الدولار الجمركي في الواقع الفعلي مع سعر الدولار بالبنوك يقلل من أي تأثير لإلغاء الدولار الجمركي على أسعار الدواجن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.