Take a fresh look at your lifestyle.

تقرير الحكومة لكشف الحقائق.. المالية تكشف حقيقة تعرض مصر لموجة غلاء بالأسعار عقب تحرير الدولار الجمركي

ما حقيقة تعرض مصر لموجة غلاء بالأسعار بعد إلغاء الدولار الجمركي ؟

عقب تحرير الدولار الجمركي مؤخرًا، اشتعلت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي بتداول أنباء عن تعرض الدولة المصرية لموجة غلاء بالأسعار، وكان تقرير المركز الإعلامي التابع لرئاسة مجلس الوزراء لكشف الحقائق الصادر اليوم الأربعاء 4/9/2019 وبعد التواصل مع وزارة المالية نفى نفيًا قاطعًا صحة تلك الانباء المتداولة عبر السوشيال ميديا، وانها عارية عن الصحة تمامًا.

وأكدت وزارة المالية أنه لا صحة لما يتم تداوله من تعرض مصر لموجة غلاء الأسعار في الأسواق المصرية بسبب قرار إلغاء الدولار الجمركي، وشددت على أن تحرير الدولار الجمركي لن يكون له تأثير على اسعار السلع في الاسواق المصرية، وذلك لأنه هناك تقارب كبير بين سعر الدولار الجمركي خلال الأشهر السابقة وبين سعر صرف الدولار في البنوك.

واوضحت وزارة المالية أن الهدف من إلغاء الدولار الجمركي كان بهدف حماية المنتج المحلي، والتقليل من حجم الإستيراد من الخارج، وتشجيع ورفع حركة الاستثمار داخل مصر، وما يتردد من أنباء من غلاء الأسعار بسبب ذلك ليس الهدف منه سوى خلق البلبلة وإثارة الغضب بين المواطنين .

واضافت المالية أن تحرير الدولار الجمركي هو عودة للأصل، بعد أن زالت الظروف الاستثنائية التي دعت للتعامل بالدولار الجمركي، وتقارب سعره مع سعر الدولار في البنوك، وأشارت إلى أن تثبيت الدولار الجمركي كان من القرارات الإستثنائية التي كان الهدف منها تحقيق نوع من الاستقرار بأسعار السلع بالأسواق بعد قرار تعويم الجنيه المصري وتذبذب أسعار العملات والدولار الأمريكي في أعقاب ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.