Take a fresh look at your lifestyle.


توقعات أسعار الذهب خلال 2019 | الدولار يُعزز موقف المعدن الأصفر والحرب التجارية وتوترات الخليج يزيدان من بريقه

أسعار الذهب، ليس ملفٍ ككل الملفات الاقتصادية التي يمكن أن تتداول تفاصيلها بشكلٍ يومي عابر بل إن ملف أسعار الذهب دائماً عنصر مؤثر على الحركة الاقتصادية العامة ككل محلياً وعالمياً، والذهب بطبعه وطبيعته وتاريخه الاقتصادي مع البشر عنصر جذب لكل مُدخر أو مُستثمر، وقلما أخلف موعده مع هؤلاء المستثمرين فيه على المدى البعيد .



ولكن ورغم هذا يظل التساؤل الدائم، هل سيرتفع الذهب مُحققاً مكاسب تُرضي محبيه والمستثمرين فيه خلال العام الحالي 2019، أم سينخفض ويتراجع مُحدثاً صدمة حقيقة لكل مُراهن على بريقه الأصفر الأخاذ، وهنا سوف نوضح لكم في نقاط وباختصار ما هي توقعات أسعار الذهب خلال العام 2019 وذلك وفق عدة عوامل حاكمة الآن للمشهد الاقتصادي والتجاري والسياسي عالمياً .

ما هي توقعات أسعار الذهب 2019



بداية يجب إذا كنت تتحدث عن الذهب أن تعلم، أن المعدن الأصفر تتأثر أسعاره بالعوامل التالية :

1 : الأوضاع السياسية المؤثرة بمناطق الفاعلية الاقتصادية بالعالم وفي مقدمتها منطقة الخليج مصدر الطاقة الأول .

2 : سعر الدولار الأمريكي .

3 : نفسية وتوقعات المضاربين بالبورصات العالمية .



ومن تلك العوامل الثلاث نستطيع أن نؤكد أن مستقبل الذهب ايجابي للغاية، وأسعاره قد تشهد صعودًا مُتتالي حتى تبلغ مستوى معقول جداً مع نهاية العام، ولكن لماذا هذا التوقع الايجابي بالنسبة لأسعار الذهب .

بداية أن حرب الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات عدة دول ومنها الصين والهند والمكسيك تأتي دائمًا ضد صالح الدولار وتُخفض من قيمته وترفع من أسهم الذهب عالمياً بديلاً معقولاً عن الدولار استثمارياً وادخارياً .

التوترات الحادثة بمنطقة الخليج، والتي يتصدرها التوتر الأمريكي الإيراني يجعل من الذهب عنصر آمن لأصحاب رؤوس الأموال الخليجية كبديلاً أمناً بالفعل حال حدوث ما لم يُحمد عقباه وتطورت العلاقات الأمريكية الإيرانية المتأزمة لصدامٍ عسكري، وهذا يزيد من الطلب على الذهب مما يرفع من سعره .

أسعار الدولار ليست في أحسن أحوالها، خاصة مع الرغبة الأمريكية لعدم رفع الفائدة لزيادة القدرة التنافسية للمنتج الأمريكي بدولار ضعيف يزيد من تنافسية الصادرات الأمريكية، وهذا عامل مُهم يصب دوماً لصالح الذهب .

نأتي أخيراً، لنفسية المضارب التي قد تُحدث حالة من الانخفاض المؤقت للذهب، وهو ما يجب أن يحرص المستثمر في الذهب على فهمه، هو أن كل العوامل تقود لارتفاع أسعار الذهب، ولكن أحياناً نجد الذهب يتراجع وبشدة ثم يعاود الصعود وبشدة، فما سبب تلك الحالة ؟!

حقيقة السبب دائماً، نفسية المُضاربين التي ما تلبث تجد الذهب يرتفع إلا تهرع للبيع رغبة في جني الأرباح، وهذا ويُخفض من سعر الذهب ولكن مؤقتاً .

ويتبقى نصيحة أخيرة، أن كنت ممن يرغبون في الجني السريع للأرباح ابتعد عن الذهب، أما اذا كنت من الراغبين في الربح الوفير عبر آجال لا تقل عن ثماني أشهر استثمر في الذهب كمخزن للقيمة وعنصر جيد جداً للاستثمار الفردي وحفظ قيمة الأموال .



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. مروة محمود يقول

    هل تتوقع انخفاض أو ارتفاع الذهب بعد الغلاء الذي سيحدث في أول يوليو نتيجة ارتفاع أسعار الوقود