Take a fresh look at your lifestyle.


سؤال وجواب في البورصة المصرية

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت مصر عن تأسيس بورصة السلع في أكتوبر، مما يفتح الباب لطرح الأسئلة حول هذا النوع من التبادل، وكيف تعمل، وكيف ستنظم أسعار السلع في مصر، والآن نعرض لكم المزيد من التفاصيل حول هذا التبادل في نموذج الأسئلة والأجوبة.


س: ما هو تبادل السلع؟

ج: إن تبادل السلع هو كيان قانوني يحدد ويفرض قواعد وإجراءات تداول عقود السلع الموحدة والمنتجات الاستثمارية ذات الصلة، و يشير تبادل السلع أيضًا إلى المركز المادي حيث يتم التداول، كما إنه سوق يتم فيه بيع المنتجات والسلع بالجملة، و في الواقع تم إنشاء أول بورصة للخضار والفواكه في مدينة بدر، محافظة البحيرة، في الوحدة رقم 1 لتخزين الخضروات والفواكه، وذلك بدلاً من الأسواق حيث تتلف البضائع، إنها مؤسسة متكاملة ذات جزء صناعي وتجاري.


س: ما هي الأهمية الاقتصادية لتبادل السلع؟

ج: قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في 22 سبتمبر: “سوف يسهم تبادل السلع في وضع مصر على الخريطة العالمية لتجارة السلع، من خلال البورصة المخطط لها لاستغلال موقعها الاستراتيجي والمساهمة في جذب رأس المال الأجنبي“،  أيضا زيادة قدرة الدولة على تخطيط احتياجاتها من السلع الأساسية التي قد يتم تداولها في السوق الخاضعة للتنظيم.

وأكد أن أهمية إقامة بورصة للسلع في مصر هي حماية صغار المزارعين من خلال جمع وتصنيف وتسعير إنتاجهم، وأضاف مدبولي أنه يدفع أيضًا إلى خلق شفافية في التسعير وبالتالي المساهمة في خفض التضخم الناتج عن تقلب أسعار السلع الأساسية، بالإضافة إلى تعزيز القدرة على تصدير المنتجات للمزارعين الصغار بعد إصدار شهادة ميلاد للمنتجات المتداولة في البورصة.

س: كيف يتم إطلاق بورصة السلع؟

تقوم الحكومة حاليًا بالتنسيق مع البنوك للإعلان عن تأسيس بورصة السلع في أكتوبر المقبل، حيث أكد وزير التموين علي مصيلح أنه تم الاتفاق على أن تكون حصة بورصة السلع 60 بالمائة للحكومة و 40 بالمائة للقطاع الخاص، موضحا أن الإطار العام تم الاتفاق عليه مع البورصة المصرية، كما أجرى رئيس مجلس الوزراء مدبولي اجتماعاً لمتابعة خطوات إنشاء بورصة السلع في مصر بحضور الوزير مصيلحي رئيس اتحاد الغرف التجارية إبراهيم العربي ورئيس البورصة المصرية محمد فريد ومسؤولين من عدد الجهات المعنية.