التخطي إلى المحتوى
عاجل| مواجهاتٍ عنيفة بين الشُرطة الإسرائيلية وفلسطينيين مُعتصمين بالمسجد الأقصى بُعيد صلاة العيد

أحداث عنيفة تشهدها الآن مدينة القدس، فبعد أن دعا عدد من المستوطنين الإسرائيليين لاقتحام المسجد الأقصى إحياء لما يعتقدونه خراب الهيكل، بدأت المناوشات ليلاً السبت 10 أغسطس بين عدد من الجموع الفلسطينية والتي دعت إلى تجمع حاشد داخل المسجد الأقصى للتصدي لأي محاولة اقتحام من قبل المستوطنين، وبدأ من وقتها الجميع يحبس أنفاسه استعدادًا لبدء صلاة عيد الأضحى داخل المسجد وما قد يعقبها من مواجهاتٍ عنيفة بين الطرفين

وبالفعل وفور انتهاء صلاة عيد الأضحى داخل المسجد الأقصى حدث ما كان يتحسبه الجميع، حيث اعتصم عدد كبير من الفلسطينيين داخل باحات المسجد، وذلك تلبية كما ذكرنا لدعوات سابقة لحماية المسجد الأقصى من الاقتحام المُخطط له من قبل المستوطنين، وأفادت الأنباء أن الأحداث الآن تشتعل وتشهد مزيداً من التوتر المتصاعد بين جموع المعتصمين والشرطة الإسرائيلية بعد عملية اقتحام قامت بيها.. فإليكم احدث الأخبار.

تفاصيل أحداث الأقصى اليوم

حيث أفاد منذ قليل عدد من مراسلي وكالات أنباء عربية وعالمية، أن الشرطة الإسرائيلية تُنفذ الآن عملية اقتحام للمسجد الأقصى وسط مقاومة شديدة من عدد كبير من المعتصمين الفلسطينيين بداخله، وأكد المراسلون انه الشرطة أطلقت وبكثافة قنابل الصوت داخل باحات المسجد.

كما أكدت الأنباء سقوط عدد كبير من الإصابات في جانب الفلسطينين المعتصمين بالمسجد جراء عملية اقتحامه من قبل الشرطة الإسرائيلية، ووقعت تلك الأحداث رغم تصريحات من رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد فيها أنه لن يكون هناك أي اقتحام من قبل المستوطنين للأقصى في ذكرى ما يسمونه خراب الهيكل.

سوف يهمك:

التعليقات

  1. لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين اللهم عجل لو ليك الفرج صاحب العصر والزمان الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف ثقتي بالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.