Take a fresh look at your lifestyle.

قرض من صندوق النقد الدولي لمواجهة “كورونا”.. تمويل سريع لأول مرة

تتسلّم مصر قرضًا عاجلًا من صندوق النقد الدولي لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، خلال ساعات، وفقًا لمسؤول في البنك المركزي المصري، إذ أكد في تصريحات صحفية، أن موعد تسلم القرض من الصندوق، الذي تبلغ قيمته 2.772 مليار دولار، سيكون يوم الثلاثاء 12 مايو أو الأربعاء 13 مايو الجاري.

ووافق صندوق النقد، مساء يوم الإثنين، 11 مايو، على قرض عاجل طلبته مصر، لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وهو ما كشف عنه الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي في مؤتمر صحفي سابق، وذلك عبر برنامج تمويل سريع “RFI”.

قرض عاجل من صندوق النقد الدولي

وأعلن صندوق النقد الدولي من خلال بيان صحفي يوم الإثنين، موافقته على طلب مصر بالحصول على قرض عاجل بقيمة 2.772 مليار دولار بحسب أداة برنامج التمويل السريع RFI، لتلبية احتياجات الدولة في مواجهة أزمة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

وأوضحت الحكومة المصرية أن القرض العاجل من صندوق النقد الدولي، مهم جدًّا لمصر، في ظل الأزمة الحالية جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، للحفاظ على استقرار الاقتصاد، ويأتي هذا القرض بعدما انتهت مصر من برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته بالتعاون مع الصندوق لمدة ثلاث سنوات انتهت في شهر نوفمبر 2019، إذ حصلت مصر بموجب هذه البرنامج على 12 مليار دولار على دفعات.

تمويل سريع لأول مرة

وبعد موافقة صندوق النقد الدولي على القرض العاجل الذي طلبته مصر لمواجهة فيروس كورونا المستجد، تكون قد حصلت على قرض سريع لأول مرة وفقًا لأداة التمويل السريع “RFI”، ويبقى لها قرض آخر وفقًا لأداة الاستعداد الائتماني “SBA”.

ويعد القرض من خلال الأداة الأولى هو الأكثر سرعة، على عكس الأداة الثانية “SBA” التي يلزم معها الانتظار على طلب قرض بموجبها، وتستعمل مصر هذه الأدوات بهدف الاقتراض لمواجهة الأزمات الاقتصادية وحماية اقتصاد البلاد من الضرر وتلبية احتياجات المواطنين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.