Take a fresh look at your lifestyle.

قصة هواوي وأسرارها وكيف تم رفع الحظر عنها؟

*بداية القصة:

لنبدأ معًا سرد قصتنا و لنعرف معا كيف انقلب الوضع من حظر تعامل لحب و تحالف…
بدأت القصة عندما قام أعضاء الكونغرس الأمريكي بالتحرّك لإصدار مُذكّرة رسمية يمنعون بموجبها شركة هواوي من بيع هواتفهم الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية و قد حدث ذلك بعد أن نجحت بعض الهيئات في إلغاء صفقة كانت واردة الحدوث بين الشركة و AT&T. و لكن ما المشكلة؟!
ما الضرر الممكن أن يحدث ليجعلهم يأخذوا إجراءات كهذه؟!!
ما الذي فعلته شركة هواوي ليقوموا بإلغاء صفقة كبيرة لها مثلا هكذا؟

*الأحداث:

كل ما سبق لم يكن إلا بداية ناتجة عن بداية أخري أقرها ترامب حيث بدأت أحداث القصة الحقيقية في شهر مايو..
حيث وقع الرئيس ترامب على منع الشركات الأمريكية من شراء معدات الاتصالات من الخارج.
و قال ترامب مصرحًا أن السبب الأكبر في قرار حظر هواوي هو تخوفات أمنيّة من الشركة لأن لها علاقات وطيدة بالحكومة الصينية و كما نعرف أن العلاقة بين أمريكا والصين ليست في وضع جيّد أبدًا.
وكان التصريح ملحقًا بأن أدرج ترامب هواوي على القائمة السوداء للتجارة في الولايات المتحدة

هذا كان الأمر الذي حظر على الشركات الأمريكية أي عمل مع هواوي سواءً أكان  برمجيات أو ما إلى ذلك.

*نتائج التصريح:

ترتب على تصريح ترامب العديد من النتائج السيئة التي بائت على شركة هواوي بالفشل الذريع حيث قامت جوجل بكل من:

-وقف التعاون مع شركة هواوي و عدم الحصول على تحديثات جوجل و برمجاتها .

-منعت الشركة وبشكل رسمي من الوصول إلى تحديثات نظام تشغيل أندرويد.

لكن للأسف لم تكن شركة جوجل هي الوحيدة فقد أعلنت قد أعلنت شركة ARM أعمالها الجارية مع الشركة .
وأصدرت  تعليماتها لجميع الموظفين من خلال مذكرة رسمية لإيقاف الأعمال الجارية والمستحقات وأي ارتباطات متعلّقة بشركة هواوي والشركات التابعة.

*انقلاب الأحداث:

فجأة عقد اجتماع بين ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ و كان مدته 80 دقيقة.
و قد تم الاتفاق على هدنة من معركتهما التجارية التي كانت مستمرة منذ عام والتي بدورها كلفت الشركات مليارات الدولارات و تحديدًا شركة هواوي.
و لكن هل يسري اتفاق بلا مقابل ؟بالتأكيد لا !
فقد قال ترامب أنه سيسمح ببيع تقنيات الشركات الأميركية لشركة هواوي الصينية مقابل أن تشتري بكين المزيد من المنتجات الزراعية الأميركية.
و قد قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أنه في تاريخ السبت29/6/2019:
أن كلا من ترامب و شي جلسا لحضور اجتماع  على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين.
و ذكرت الصحيفة أن أمريكا كانت على استعداد لـضرب الصين برفع جديد الرسوم على الواردات الصينية لولا هذا الاجتماع!
حتى انتهي الاجتماع بأن أكدت  الشركات الأميركية أن يمكنها الآن شحن بضائعها إلى شركة هواوي.

  • تمت إعادة توريد البضائع الأميركية من الأجزاء والمعدات التكنولوجية المختلفة إلى الصين، و قد سبق أن وصفته أمريكا بـ”مخاطرة تتعلق بالأمن القومي”

و يبقى السر ما وراء الحدث…

اجتماع ترامب و فك الحظر عن هواوي
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.