التخطي إلى المحتوى
لماذا ترتفع أسعار الذهب وكيف يمكن أن تتراجع| ثلاثة عوامل تقود المعدن الأصفر للصعود الكبير

سؤال لم يعد يمل أو يكل مُتابعي حركة “أسعار الذهب” بالأسواق المحلية والعالمية من طرحه، في ظل صعود كبير يشهده المعدن النفيس خلال 2019، وتحديداً منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع بعد أن قرر الاحتياطي الفيدرالي للولايات المتحدة التوسع في تسهيلات أكبر بتقليل مُعدلات الفائدة، وقد تكون تلك أمور مُعقدة لكي نتفهم لماذا يرتفع الذهب، وعليه سوف نُقدم وباختصار وتلخيص الأسباب المؤثرة بالفعل في صعود المعدن الأصفر بالأسواق في تلك الفترة تحديداً.

فلقد شهدت أسعار الذهب في مصر خلال ما يقرب من عشرة أيام فقط ماضية مكاسب تمثلت في زيادات قُدرت ب 40 جنيه للجرام الواحد، وتجاوز سعر الذهب عالمياً ولأول مرة بتاريخه حاجز 1500 دولار للأوقية، فما هي أسباب ارتفاع الذهب الغير تقليدي وما هي العوامل التي أدت لذلك… وكيف يمكن أن يتراجع المعدن الأصفر مرة أخرى.. هيا بنا نوضح التفاصيل.

أسباب ارتفاع الذهب في 2019

جاءت ارتفاع أسعار اذهب خلال الشهور الماضية لتترجم حقيقة واحدة ونتيجة نهائية، أن الذهب أصبح بلا نزاع أو منافسة من الدولار أو الأسهم محل التفضيل رقم واحد لكل مستثمر أو لكل مُضارب أو لكل راغب في الادخار، فبعد أن كان الدولار مصدر أمان لحفظ قيمة الأموال، وبعد أن كانت الأسهم مصدر تفضيل لكل مستثمر لاستثمار الأموال، تغير الوضع وأصبح الذهب هو الأول في كل شيء.. ولكن لماذا؟

إن حرص بلد الدولار، الولايات المتحدة أن تتراجع قيمته ليحقق ميزات تنافسية أمام كافة العملات الأخرى، فيرخص المنتج الأمريكي وينتعش التصدير كان لهذا عامل مؤثر في تراجعات كبيرة للدولار، جعلت المضاربين يخشون خوض أي مغامرة للمراهنة على الورقة الخضراء وتبدل الحال نحو المعدن الأصفر.

ولكن الأمر لم يتم دون صراع تجاري بين الدول الكبرى أسفر عن تراجع بالنمو الاقتصادي والصناعي لكل المصانع والشركات والكيانات الاقتصادية العالمية أو الأمريكية، وهذا أضعف قيمة الأسهم وتراجعت كافة البورصات وخسرت خسائر فادحة، فكان من المنطق أن يتجه الاستثمار نحو الذهب.

كل هذا زاد من إقبال المستثمرين على شراء الذهب وبكثافة غير معهودة، وبالتالي وبحسابات منطق العرض والطلب، زادت أسعاره بل ارتفعت بشكل غير مسبوق في ظل إحجام المستثمرين عن بيع الذهب والاستمرار في شراءه، لأنه أصبح الملاذ الأكثر ثقة بالنسبة لهم.

وبالتالي فإن الدولار ومعدلات النمو الاقتصادي على المستوى العالمي وتأثيرها على أسعار الأسهم، بالإضافة لمعدل إقبال المستثمرين على شراء الذهب، كلها عوامل ثلاثة تقود المعدن الأصفر للصعود وبلا شك إذا اتجهت نحو جعل الذهب في مربع المكاسب كما ذكرنا.

متى تتراجع أسعار الذهب؟ إن كل قرار يصب نحو تخفيف حدة الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، اعلم انه سوف يؤثر على الذهب بالتراجع، وان أي تعافي بالأسهم وبالاقتصاد العالمي ناتج عن أي قرار من الرئيس الأمريكي بتخفيف الرسوم أو القيود بين بلاده وبكين سوف تؤثر بالتراجع على الذهب حيث من شان تلك القررات زيادة مُعدلات النمو الصناعي ومن ثم ارتفاع قيمة الأسهم وتوجه المستثمرين لها بديلاُ عن الذهب، كما عليك أن تعلم أنه.. إذا غير الفيدرالي الأمريكي من سياسته نحو رفع ولو بسيط للفائدة أو حتى تثبيتها بدلاً عن خفضها فإن أسعار الذهب سوف تتأثر وتتراجع بشكل سريع وملحوظ.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.