Take a fresh look at your lifestyle.

لماذا لا تطبع الدولة الكثير من الأموال ونصبح جميعاً أغنياء ونحل مشاكل الفقر والديون ونرتاح من التعب في العمل؟

هذا السؤال فضولى جدا للكثير، وهو لماذا لا تطبع الدول أموال لكي تحل مشكلة الفقر والديون لديها؟ على الرغم من كونها صاحبة السلطة في ذلك، وأن تكلفة طباعة الاوراق المالية أقل بكثير من قيمتها، وبالتالي تستطيع أن تحل الكثير من المشاكل التي تطرأ عليها من البطالة والفقر والديون، حيث يدور هذا السؤال البسيط في أذهان الكثير، وسوف نوضح لكم الاجابة تفصيلا عن هذا السؤال، وما هى الأسباب التي تجعل الدول لا تطبع الكثير من الأموال دون تغطية لذلك.

لماذا لا تطبع الدول أموال لحل مشاكل الفقر

الاجابة سهلة جدا، لأن هذه المخاطرة وهى طبع الأموال بكثرة تؤدي في النهاية إلى تدمير اقتصاد الدول، فعلى سبيل المثال أن تعمل طوال الشهر في مصنع أو شركة او تجارة .. الخ، وبالتالي تحصل في نهاية الشهر على مبلغ نظير عملك، وتنفق هذا المبلغ في المعيشة في مصروفات المدارس لأولادك وفي شراء الخضار والطعام والعلاج والملابس .. الخ، وبالتالي فأنت تقوم بتشغيل أكثر من شخص من بائعي الخضروات وتجار الملابس والمستشفيات وغيرها، ولو افترض ان كلنا اغنياء ونملك أموالا كثيرة جدا، فلن تجد من يبيع لك الخضار أو الملابس او الأدوية، واذا وجدته ستجده يقدم لك هذه الخدمة بسعر مرتفع جدا، وبالتالي أموالك الكثيرة لا تستطيع ان توفر منها شيئا،لان الجميع في الدولة اغنياء ولا يحتاج للعمل لكي يحصل على المال.

التفسير العلمي في حالة طبع الدول اموالا كثيرة

التفسير الثاني لنتائج طبع الدولة اموال كثيرة هى ظهور التضخم الجامع، وبالتالي يتم تحديد كم الأموال التي تتم طباعتها، ومن المفترض أن يتم تغطية طباعة العملات بالذهب، ولكن في هذه الفترة أصبحت البنوك المركزية تغطي طباعة العملات بسندات وأوراق مالية أخرى واحتياطات بالاضافة الى الذهب، وبالتالي فان عملة الدولة وقوتها هى مرآة تعكس الاقتصاد، واذا طبعت الدولة اموال كثيرة فإنه يحدث التضخم الذي تكثر فيه الأموال و ترتفع فيه الأسعار، وبالتالي ينشأ التضخم الجامح، حتى ان هناك في بعض الدول التي انهارات عملتها أصبحوا في تلك الفترة يلعبون بالأموال وكأنها كرتونية، وان هناك سيدات يشعلن النار في النقود ليحصلوا على الدفء لأنها أقل تكلفة من شراء الخشب، وبالتالي فإن الدولة لا تطبع الكثير من الأموال حفاظا على الاقتصاد من الانهيار.

سيدة المانية تشعل النار في الأموال لأنها أرخص من الخشب والمازوت
الأطفال يلعبون بأكوام الفلوس
الناس يرمون الأموال في الشوارع لأنها تزحم منازلهم

وبالتالي تحارب الدول بقسوة عمليات تزيف الأموال لأنها تضر الاقتصاد القومي بشكل كبير، وان عملية طباعة الأموال بدون تغطية وبدون خطط مدروسة قد يغرق اقتصاد الدول ويعمل على انهيار عملتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.