ماهو مصير الجنيه المصري الأيام القادمة؟

ذكرت “رضوى السويفي” رئيسة قسم البحوث في فاروس القابضة، بنك الاستثمار المصري، أنه في ضوء المتغيرات التي يشهدها اقتصاد العالم خلال الفترة الحالية، فإنه من المتوقع أن تتراجع العملة المحلية “الجنيه” خلال التعاملات أمام الدولار، موضحة أن مستوى الدولار سيرتفع خلال الفترة المقبلة أثناء تداوله أمام الجنيه في البنوك.

توقعات مستوى الجنيه أمام الدولار
توقعات مستوى الجنيه أمام الدولار

توقعات مستوى الجنيه

علقت رئيسة قسم البحوث في فاروس القابضة على المتغيرات التي تعيشها مختلف الاقتصاديات حول العالم، والتي ستشبب تراجع ملحوظ في مستوى الجنيه، أثناء تداوله أمام الدولار الأمريكي في البنوك، وذكرت أنه من المتوقع أن يرتفع مستوى الدولار، والذي يتم تداوله الآن عند 15.75 جنيه، إلى ما بين 16 جنيه و17 جنيه الفترة القادمة.

لم أشارت التوقعات إلى تراجع الجنيه؟

ذكرت “رضوى السويفي” خلال تصريحاتها، أن توقعات تراجع الجنيه المصري أمام الدولار ترجع إلى عدة عوامل هامة، وهي:

  1. تراجع ملحوظ في عائد السياحة.
  2. التدفقات الأجنبية والتي تراجعت خلال الفترة الأخيرة.
  3. انخفاض تحويلات المصريين من الخارج بشكل ملحوظ.
  4. الاستثمارات الأجنبية والتي تراجعت خلال الفترة الأخيرة بسبب عدم استقرار الأوضاع.

وأكدت رضوى السويفي كذلك على أن الاقتصاد المصري كغيره من اقتصاديات العالم المختلفة، والتي تعاصر مجموعة من الضغوط الخارجية، على خلفية الأزمة الراهنة التي يمر بها العالم، والتي تتمثل في انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي أثر بدوره على كافة الأوضاع، وذكرت وكالة بلومبرج سابقًا، أن استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا في دول العالم، يعني خسارة الأسواق الناشئة على الأقل 30% من قيمتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.