أخطر تحذير من لقاح فايز وتأثيره على عضلة القلب

في بيان جديد، حذرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، من تسبب لقاح شركة فايزر بايونتيك، ولقاح موديرنا، المضادين لوباء كورونا المستجد، بشكل نادر في زيادة مخاطر التهاب عضلة القلب، وزيادة مخاطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب، وتلك من الآثار السلبية بعد الحصول عليهما، خاصةً بعد الجرعة الثانية ومع ظهور الأعراض في غضون أيام قليلة بعد التطعيم.

تأثير لقاح فايز وموديرنا السلبي

ونقلت وكالة رويترز عن المنظمة أنه تم الإبلاغ عن أكثر من 1200 إصابة بالتهاب في عضلة القلب من بين نحو 300 مليون جرعة لقاح تم إعطاؤها، لافتة إلى أن الإصابات أعلى بشكل ملحوظ على ما يبدو بين الذكور وخلال الأسبوع الذي يلي جرعة اللقاح الثانية، كما تم تسجيل دخول 309 حالات إلى المستشفى بسبب التهاب القلب بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ثلاثين عامًا، وقد خرج 295 منهم من المستشفى.

أخطر تحذير من لقاح فايز وتأثيره على عضلة القلب
أخطر تحذير من لقاح فايز وتأثيره على عضلة القلب

وفتح تحقيقات موسعة

كما أشارت الغذاء والدواء، إلى أن هيئات تنظيم الصحة في عدة دول، فتحت تحقيقًا موسعًا في حالات إصابة بالتهاب عضلة القلب تم اكتشافها بشكل متكرر بين شبان بعد تلقي جرعة من لقاح فايزر أو موديرنا، في حين لم ترد شركتا التصنيع بعد على طلبات للتعليق بعد ساعات العمل، في الوقت الذي طمأنت فيه الصحة السعودية المواطنين من تلك التأثيرات.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة الإسرائيلية قد أعدت تقريرًا في شهر أبريل الماضي، تضمن اكتشاف 62 حالة إصابة بالتهاب في عضلة القلب من بين 5 مليون شخص تم تطعيمهم في إسرائيل، وأشارت إلى أن غالبية المصابين هم من الذكور دون الثلاثين عامًا، وأفادت وقتها أن من الحالات الـ62 هناك حالتي وفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.