انتحار طالب بالسعودية بعد الاشتباه فى إصابته بفيروس كورونا

بعد الاشتباه فى إصابته بفيروس كورونا المستجد قام أحد الطلاب المقيمين بالمملكة العربية السعودية لم يتم الكشف عن جنسيته حتى الآن ومقيم بالمملكة منذ ثمانية أشهر بإلقاء نفسه من نافذة مستشفى الملك فهد بجدة بعد أن تم وضعه فى غرفة العزل بالمستشفى للاشتباه فى إصابته بالفيروس .

وذكرت صحة جدة بأن أحد الطلاب المقيمين بالمملكة قد وصل إلى مستشفي الملك فهد بمدينة جدة، وتم نقله من خلال الهلال الأحمر يوم الجمعة، وتم الاشتباه فى إصابته بفيروس كورونا التنفسي، وذلك بحسب التشخيص المبدئ والأعراض الظاهرة على الطالب وقت دخوله للمستشفى.

وأضافت صحة جدة بانه تم التعامل مع الطالب على أنه مصاب بالفيروس وذلك بحسب التعليمات الطبية، وتم اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الاحترازية المعمول بها، وتم وضع الطالب فى الغرفة المخصصة للعزل لحين ظهور نتائج التحاليل والفحوصات الطبية، والتى أكدت عدم وجود أي فيروسات، وأنه سليم تماماً,

وقالت صحة جدة بأنه بعد أن تم وضع الطالب المقيم بالمملكة العربية السعودية منذ 8 أشهر والذى يدرس بجامعة الملك عبد العزيز فى غرفة العزل المغلقة بشكل تام، وبحسب التعليمات الصحية للجودة، ولكن الطالب قام بفك زر الأمان الخاص بنافذة غرفة العزل، وقام بإلقاء نفسه عند الساعة الثانية عشر و12 دقيقة من صباح يوم السبت، وتم تسجيل الوفاة فى تمام الساعة الثالثة والنصف فجر السبت، وقد قامت الجهات الأمنية بالتحقيق فى الواقعة لمعرفة ملابساتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.