Take a fresh look at your lifestyle.

بدء إجراءات التقشف في السعودية: زيادة ضرائب وإلغاء معونات

في ظل استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، بدأ تطبيق أولى إجراءات التقشف في السعودية وفقًا لوزير المالية في المملكة العربية السعودية، محمد الجدعان، الذي قال إن الهدف من وراء تطبيق هذه الأجراءات الأولية هو توفير 100 مليار ريال سعودي، خصوصًا في الوقت الذي تعاني في المملكة من انخفاض أسعار النفط.

وقال وزير المالية بالمملكة، لوكالة بلومبرج الأمريكية: إن الإجراءات التي جرى اتخاذها “مؤلمة” على المواطنين لكنها ضرورة في ظل الأزمة التي لم يشهد مثلها العالم في العصر الحديث، إذ تسببت في انهيار اقتصاد دول حول العالم، وضعف اقتصادات أخرى، نتيجة استنزاف الموارد.

التقشف في السعودية

وكشف “الجدعان” عن أولى إجراءات التقشف في السعودية التي جرى اتخذاتها اليوم، وذلك بزيادة ضريبة القيمة المُضافة 3 أضعاف المقررة حاليًّا، لتصبح 15% بدلا من 5%، مشيرًا إلى أن التطبيق يبدأ من شهر يوليو المقبل، وبالتالي سترتفع أسعار السلع التي ستطبق عليها النسبة الجديدة.

وكانت المملكة العربية السعودية قد طبّقت ضريبية القيمة المضافة بنسبة 5% في شهر يناير عام 2018، وذلك في إطار اتفاق مجلس التعاون الخليجي، على تطبيقها على هذه الأشياء:
المواد الغذائية.

  • البنزين.
  • النقل المحلي.
  • الخدمات العقارية.
  • التعليم الأهلي.
  • الرعاية الصحية في المراكز الخاصة.
  • الاتصالات السلكية واللاسلكية.
  • الخدمات الإلكترونية.

إلغاء بدل غلاء المعيشة

وقال وزير المالية السعودي، في سياق حديثه عن بدء إجراءات التقشف في السعودية اليوم، أن المملكة ألغت أيضًا بدل غلاء المعيشة الذي يصرف شهريًّا للمواطنين فقط بواقع ألف ريال، مشيرًا إلى أن المملكة كانت قد قررت صرفه بدءًا من يناير عام 2018 للموظفين بالدولة من المدنيين والعسكريين لمدة عام، ثم مدت صرفه لعام إضافي في 2019 و2020.

وشملت الإجراءات التقشفية بالممكلة، تشكيل لجنة وزارية لدراسة المزايا المالية التي تصرف للعاملين والمتعاقدين المدنيين الذين لا يخضعون لنظام الخدمة المدنية، وبحسب وزير المالية، فإن هذه اللجنة ستنظر للرواتب والمزايا التي يحصلون عليها، لتحقق ترشيد في النفقات.

لماذا التقشف؟

وعن أسباب بدء إجراءات التقشف في السعودية اليوم، قال الجدعان إن المملكة العربية السعودية تعرّضت إلى 3 صدمات في فترة وجيزة، وهي:

  • انتشار وباء فيروس كورونا المستجد وتأثيره على الحياة العامة في المملكة.
  • انخفاض غير مسبوق في الطلب على النفط.
  • الاحتياجات الطارئة على جانب النفقات غير المخطط لها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.