Take a fresh look at your lifestyle.

بعد بيان النيابة السعودية.. موسى الخنيزي يُوجه رسالة إلى خاطفيه (فيديو)

أصدرت النيابة العامة السعودية بيانًا، أمس الجمعة، يتعلق بقضية اختطاف المواطن موسى الخنيزي ، منذ 20 عامًا، عن طريق عصابة من مستشفى في منطقة الدمام، إذ كشفت ملابسات القضية وطالبت بحد الحرابة بحق المتهمة واثنين من المتورطين.

وفي أول رد على بيان النيابة السعودية، قال الشاب موسى الخنيزي ، الذي اختطف وهو طفل رضيع من مستشفى بمنطقة الدمام لمدة عشرين عامًا، في رسالة قوية إلى خاطفين: إن بيان النيابة العامة سيمنع من تسول له نفسه أن يُجرم بحق الوطن والمواطنين.

أول تعليق لموسى الخنيزي على بيان النيابة

وأضاف موسى الخنيزي في مقطع فيديو نشره على حسابه بموقع”تويتر”: “الحمدلله الذي حفظني من هذه العصابة وأرجعني إلى أسرتي، وبيان النيابة العامة سيمنع من تسول له نفسه أن يجرم في حق.. شكرًا يا الله”.

وكان النائب العام السعودي، الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، أمر بمخاطبة الجهات المختصة للبحث والتحري عن واقعة اختطاف موسى الخنيزي وربطها بالقضايا الجنائية ذات السلوك الإجرامي المماثل المعاصر لتاريخها وإجراء الفحوصات الطبية والفنية اللازمة، للتأكد من الواقعة.

شرط للإعفاء عن الخاطفين

أما والد موسى الخنيزي، فعلق من جهته، على بيان النيابة العامة السعودية مؤكدًا أنه أسعدهم وأثلج صدورهم، وأن هذا الإجراء سيكون عبرة لكل من تسول له نفسه بأن يعبث بأمن الوطن والمواطنين.

وقال والد موسى في مداخلة هاتفية مع قناة الإخبارية: إن النيابة العامة أدت بدورها جيدًّا، وأن خاطفة الدمام لم تخطف الأبناء الثلاثة ومنهم ولده بل خطفت أكثر من ذلك، لكن إذا اعترفت عن باقي المخطوفين فسأتنازل عن حقي في القضية من أجل إدخال الفرح والسرور على ذوي المخطوفين كما حدث معي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.