Take a fresh look at your lifestyle.

حالة فجر السعيد بعد إصابتها بالمرض

مرض فجر السعيد، الإعلامية الكويتية الشهيرة، شغل رأي العديد من المتابعين في الكويت والعالم العربي، خاصة وهي تعالج في مستشفى في فرنسا، وفي آخر مداخلة لها على قناة ( سكوب) عبر برنامج ( هنا الكويت)، مساء أمس، أنها حالتها الصحية تحسنت الآن والفضل يعود لله سبحانه وتعالى فقد استجاب لدعاء جميع النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي.

فجر السعيد الاعلامية الكويتية
فجر السعيد الاعلامية الكويتية

وأضافت فجر السعيد إن قلة الأخبار الخاصة بحالتها المرضية سببها أنها كانت محتجزة في العناية المركزة وكان من الصعب قول أي شيء، والدعاء هو الذي رد القضاء عنها، وفق وصفها، مضيفة أنها ترد على جميع أهلها حينما يسألونها عن حالتها الصحية قائلة: ” إن شاء الله كل شيء أحسن”.

فجر السعيد: الدعاء هو الذي أنقذني بفضل الله سبحانه وتعالى وأطلب المزيد منه

وأوضحت أنها خرجت للحديث عبر الفضائيات حتى ترد على الشائعات التي أثيرت عن وفاتها، لافتة النظر إلى أن حالتها الصحية أحسن بحمد الله وتوجه الشكر إلى جميع أطباء المستشفى من المدير العام مرور بالطبيب المسؤول عن حالتها وغيرهم من الذين تعاملوا معها في حالتها المرضية خاصة وأنها كانت في غيبوبة ولا تدري عن حالتها شيء قبل الإفاقة.

وتابعت فجر السعيد: ” هناك 4 أطباء مسؤولين عن حالتها المرضية وقائدهم الدكتور سيرج وكنت في غيبوبة ولم أدري بأي شيء وأنا في العناية المركزة لا استطيع أن أتحرك بسبب حالتي المرضية، وهناك عملية أخرى قريبة كانت مؤجلة أكثر من شهرين لكي تتجاوز المرحلة”، وطالبت من جماهيريها ومتابعينها الدعاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.