التخطي إلى المحتوى
ريما بندر أول سفيرة سعودية في الولايات المتحدة | ريما بندر أول سفيرة سعودية في واشنطن

بدأت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، في الخميس 4 يوليو، مهامها كأول سفيرة للسعودية لدى الولايات المتحدة وقالت ريما على تويتر: “بدأت مهمتي كسفير في الولايات المتحدة اليوم، وأطلب من الله مساعدتي وزملائي في النجاح في مهمتنا لخدمة بلدنا الحبيب”.

تم تعيين الأميرة ريما سفيراً للمملكة العربية السعودية بعد أن خلف الأمير خالد بن سلمان، نجل الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي تم تعيينه نائباً للوزير الدفاع في المملكة ولم تشغل الأميرة ريما من قبل منصبًا دبلوماسيًا، لكنها قضت عدة سنوات في الولايات المتحدة عندما كان والدها الأمير بندر بن سلطان سفيراً لدى واشنطن بين عامي 1983 و 2005.

ابنة السفير السعودي السابق في واشنطن الأمير بندر بن سلطان،تدعي  الأميرة ريما هي خريجة في علم النفس من جامعة أمريكية وفي أكتوبر 2017، أصبحت الأميرة أول امرأة تقود اتحادًا سعوديًا متعدد الرياضات، حيث تغطي الأنشطة الرياضية للرجال والنساء.

وتخرج الأمير خالد سفير المملكة العربية السعودية السابق في واشنطن، من أكاديمية الملك فيصل الجوية في الرياض، وتم تكليفه برتبة ملازم ثان في سلاح الجو الملكي السعودي وتلقى تدريبه الأولي التجريبي في قاعدة راندولف الجوية في سان أنطونيو، وتلقى تدريبًا متقدمًا في قاعدة كولومبوس للقوات الجوية في كولومبوس كما درس الحرب الإلكترونية المتقدمة في فرنسا.

ريما بندر أول سفيرة سعودية في الولايات المتحدة

لم تشغل الأميرة ريما من قبل منصبًا دبلوماسيًا، ولكنها قضت عدة سنوات في الولايات المتحدة عندما كان والدها الأمير بندر بن سلطان سفيراً لدى واشنطن بين عامي 1983 و 2005 وعملت ريما بنت بندر كمستشارة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، واستخدمت لغتها الإنجليزية ودافعت عن سياسة بن سلمان الجديدة في المنتديات الدولية ووصف إصلاحاته الاجتماعية، مثل السماح للنساء بقيادة السيارات، بأنها “تطور وليس تغريب”.

الأميرة ريما تبلغ من العمر 44 سنة، وهي أم لطفلين وعملت سابقًا كرئيسة للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية ووكيل الهيئة العامة للتخطيط والتطوير الرياضي وقادت حملة لتعزيز التربية البدنية للفتيات في المدارس على الرغم من معارضة المتمردين وقادت ريما بنت بندر حملة لزيادة الوعي بسرطان الثدي وكانت وراء أكبر مبادرة لشريط وردي في العالم ودخلت كتاب غينيس للأرقام القياسية.

والذي يرمز إلى مكافحة سرطان الثدي واحتلت بندر بن سلطان ريما المركز السادس عشر في مجلة فوربس الشرق الأوسط عام 2014 لأفضل 200 امرأة عربية، نتمنى للسيدة ريما كل النجاح هذا تغيير مهم وصحي في المملكة العربية السعودي وأيضا مشيراً إلى تصور جديد للطرق القديمة من القوانين القبلية التي لا تنتهي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.