فاجعة مدوية وجريمة مزدوجة بالكويت اليوم وبيان من وزارة الداخلية الكويتية

فاجعة مدوية استيقظت عليها الكويت صباح اليوم 28 يونيو الجاري، على إثر جريمة مدوجة، وذلك بعد قيام أحد الأشخاص بقتل أمه المسنة ورجل من رجال المرور، وأصدرت داخلية الكويت بياناً نعت فيه أحد أفرادها وهو عبد العزيز محمد الرشيدي، والذي لقى حتفة بطعنة غادرة من قاتل أمه، وذلك أثناء أداءه واجبه الوطني.

فاجعة مدوية بالكويت اليوم وجريمة مزدوجة

حيث قام شاب سوري الجنسية بقتل أمه المسنة، وأثناء سيره بسيارته استوقفه رجل المرور لتحرير مخالفة سير له، فانهال المقيم السوري عليه طعناً بسلاح أبيض حتى فارق الحياه.

ولم يكتفي الجاني بذلك بعد قتل أمه ورجل المرور ولكنه استولى على سلاحه الناري ولاذ بالفرار بعد أن فارق رجل المرور الحياه، ووفق تحريات رجال المباحث الأولية فقد تبين أن معرفة سابقة بين الجاني ورجل المرور.

ووفق الصحف الكويتية فإن التحريات اكتشفت أن قاتل الشرطي هو نفي الشخص قاتل رجل المرور، وتم التوصل إلى الجاني وتمكنت القوات الخاصة من القبض عليه في إحدى مزارع منطقة الوفرة بعد إصابته بطلق ناري في قدمه عقب تبادل إطلاق الناري بينه وبين رجال الشرطة، كما تم نقل الجاني إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم تحت حراسة مشددة من قوات الأمن لحين تحسن الحالة الصحية له، وهذه صوره للجاني ملتقطة من إحدى كاميرات المراقبة.

اقرأ أيضاً:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.