Take a fresh look at your lifestyle.

لمواجهة الخطر الإيراني.. موافقة السعودية ودول خليجية على إعادة انتشار القوات الأمريكية

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية عن مصادر وصفتها بالخليجية عن موافقة المملكة العربية السعودية وبعض دول مجلس التعاون الخليجي على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية يتضمن إعادة انتشار القوات الأمريكية فى الخليج العربي، وعلى أراضي بعض الدول الخليجية، وذلك لمواجهة الخطر الإيراني فى المنطقة ضد بعض الدول الخليجية والمصالح الأمريكية فى المنطقة.

وقد جاءت الموافقة على أعادة انتشار القوات الأمريكية بناء على اتفاقيات ثنائية بين الولايات المتحدة من جهة وبعض الدول الخليجية من جهة أخري، ويهدف الاتفاق الأمريكي الخليجي لردع ومواجهة الخطر الإيراني من أي اعتداءات محتملة قد تصدر منها بعد الأفعال والسلوكيات التى تزعزع امن واستقرار المنطقة من الجانب الإيراني.

وأكدت الصحيفة بأن الهدف الأساسي والدافع الأول من وراء إعادة انتشار القوات الأمريكية فى دول الخليج هو القيام بعمل مشترك لردع الخطر الإيراني ضد أي محاولات تصعيد عسكرية فى المنطقة ومهاجمة دول الخليج والمصالح الأمريكية فى المنطقة، وليس بهدف الدخول فى حرب مباشرة ضد إيران.

وأشارت الصحيفة إلى وجود اتصالات مكثفة تجري حالياً بين عدد من الدول العربية من أجل التحضير لعقد قمة عربية محدودة على هامش القمة الإسلامية التى ستعقد فى السعودية فى العشر الأواخر من رمضان، وأن هذه القمة العربية فى حال الاتفاق علي عقدها سوف يحضرها الدول التي تجمعها مع بعضها مبادئ متوافقة ومنسجمة حول التطورات الإقليمية والدولية فى المنطقة.

وتشهد منطقة الخليج العربي حالياً حالة من الشد والجذب فى التصريحات بين طهران وواشنطن، حيث تتهم واشنطن إيران بدعم منظمات إرهابية وزعزعة الاستقرار فى المنطقة والتدخل فى شئون دول المنطقة، وقامت أمريكا بإرسال حاملة طائرات ترافقها مجموعة من السفن الحربية وطائرات استراتيجية طراز B52 لردع الخطر الإيراني، فى الوقت الذي هددت فيه طهران بإغلاق مضيق هرمز فى حال منعها من تصدير النفط من خلاله إلى دول العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.