من هو مازن الكهموس رئيس هيئة الفساد بالسعودية

تحت هاشتاج “وطن_ لا فساد”، نال مازن الكهموس، رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالسعودية “نزاهة”، إعجاب الكثيرين في البلاد، فمنذ توليه في أغسطس من عام 2019، رئيسًا للهيئة عوضًا عن الدكتور خالد بن عبد المحسن بن محمد المحيسن، توعد بمحاربة الفساد والقضاء عليه بصورة نهائية في الممكلة، وهو ما اتضح بصورة جلية بعد عامين من خلال الجولات الرقابية، التي باشرت بها الهيئة منذ أول يوم، بجانب التحقيق مع عشرات المتهمين من صغار الموظفين في قضايا فساد ورشوة وغيرها، في القطاعات المختلفة، لذا يتداول اسم “الكهموس” طوال الوقت علي مواقع التواصل الإجتماعي وعناوين الأخبار والصحف المحلية.

آل الكهموس

وحصل مازن الكهموس، عام 1989علي بكالوريوس في العلوم الأمنية، من كلية “الملك فهد الأمنية”، ليرتقي في عمله في عدة مناصب، لينال في عام 2002  وشاح الملك عبد العزيز من الطبقة الثانية، والذي يمنح للوزراء والسفراء السعوديين، ممن قدموا خدمات غير عادية للدولة.

ويعود أصول عائلة مازن الكهموس، إلى شبه الجزيرة العربية، من قبيلة عنزة القديمة، التي تتركز بيوتهم في كافة انحاء المملكة، كما لهم فروع في العراق أيضًا.

هيئة الفساد

وعقب تعين “الكهموس” رئيسًا لهيئة الفساد، ظهر في مقابلة خاصة في برنامج “المعالي” علي قناة خليجية، والذي يستضيف كبار الشخصيات والقادة في منطقة الخليج، ليتحدث عن أعمالهة والخطط الذي ينوي القيام بها في الهيئة.

وكشف مازن الكهموس، أنه منذ توليه منصبه كرئيس لهيئة مكافحة الفساد، قام بالقبض علي عشرات الموظفين الذين تلقوا رشوة بقيمة 65 مليون ريال سعودي وتحويلها للنيابة العامة، بالإضافة إلى تلقي العديد من الشكاوي المتعلقة بالفساد وتحويلها إلى الجهات المختصة للتعامل.

كما عمل علي دمج عدة هيئات في الرقابة الإدارية لمكافحة الفساد، لتعطي قوة للهيئة، وهو ما طمئن الكثيرين من أبناء المملكة علي مستقبل بلادهم في الفترة القادمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.