التخطي إلى المحتوى
وفاة الشيخ سليمان الجربوع عن عمر يناهز مائة عام

انتشر اليوم على موقع التواصل الاجتماعي اليوم خبر وفاة فضيلة الشيخ “سليمان الجربوع”، عن عمر يناهز مئة عام، وقد اعلنت أسرة الشيخ ان  موعد الصلاة عليه اليوم بعد صلاة العشاء بالمسجد النبوي الشريف، وهو من عائلات العقيلات، الذين اشتهروا بالتجارة فى مختلف الدول العربة مثل العراق ونجد والشام،ومصر والجزيرة العربية،  وسنتعرف من خلال هذا المقال عن شخصيته، وهو أخر امراء “العقيلات”، وتميز  بتقديم الاعمال الخيرية في جميع أرجاء المملكة العربية السعودية،  وتميز ايضا بالكرم والمروءة والشجاعة والعلم.

وفاة الشيخ سليمان الجربوع

ولد الشيخ “سليمان الجربوع” فى القصيم عام 1908، وهو من العقيلات، وعرف عنه انه محب للخير، وهو من اعيان المدينة المنورة التي كان يعيش بها، من أكثر من 50 عام، وقد عبّر الكثيرين من محبه، عبر هشتاج وفاة الشيخ سليمان الجربوع عبر محبي الشيخ سليمان عن حزنهم وتقديم العزاء لاسرته ومحبيه مع الدعاء له بالرحمة المغفرة :

وقال  عبد المحسن بن مبارك : هذا الشيخ باذن الله مشهور بالأرض والسماء كما قَالَ النَّبيُّ ﷺأَيُّمَا مُسْلِمٍ شَهِدَ لهُ أَربعةٌ بِخَيرٍ أَدْخَلَهُ اللَّهُ الجنَّةَ، فَقُلنَا: وثَلاثَةٌ؟ قَالَ: وثَلاثَةٌ، فقلنا: واثنانِ؟ قال: واثنانِ، ثُمَّ لم نَسْأَلْهُ عَن الواحِدِرواه البخاري

محمد بن جيلان الربيش : توفي الشيخ سليمان الجربوع صباح هذا اليوم الثلاثاء١٠/٢٢والصلاة عليه بعد صلاة العشاء بالمسجد النبوي.. رحم الله هذا الرجل العابد الزاهد الكريم الباذل فى الخير .. جلست معه واستمتعت بحديثه الشيق كل كلمة لها وزنها وحديث لايمل .

اما فهد القرشي : توفي اليوم الشيخ سليمان الجربوع والصلاة عليه بعد صلاة العشاء بالمسجد النبوي في  المدينة رحمه الله عرف عنه الزهد والكرم والبذل إشتهر بلقب “الدلوله” كان يدفن قربة الماء بالنفود الكبير حتى اذا رجعو من الشام دلهم عليها رغم الرمال المتحركه.

واضاف محمد بن عبدالله : الله يغفر له ويرحمه وعظم الله اجر ذويه واجبر ما اصابهم لا اعرفه لكن عرفته من ذكره الطيب وكرمه الشايع بين الناس وهذا ان شاء الله دليل محبه له في الدنيا وان شاء الله يكون محبوب لله في الاخره ونحن وانتم ووالدينا وجميع المسلمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.