Take a fresh look at your lifestyle.

الأهلي يصدر بياناً رسمياً يحدد موقفه من مصير مسابقة الدوري الممتاز

صدر اليوم السبت 2 / 5 / 2020 بيانٌ رسمي من النادي الأهلي عقب اجتماع مجلس إدارة النادي، وذلك لتحديد موقف النادي القاهري من استئناف الدوري المصري الممتاز وعودة النشاط الرياضي، وأكد البيان على ضرورة العمل في اتجاه استئناف الموسم الكروي الحالي 2019 / 2020، وذلك وفقاً لما تراه المؤسسات المعنية في الدولة المصرية مناسباً في ظل تفشي جائحة كورونا المستجد COVID-19.

أهم ما ورد في بيان الأهلي بشأن موقفه من استكمال الدوري الممتاز

شهد النادي الاهلي اليوم اجتماعاً لمجلس الإدارة برئاسة الكابتن محمود الخطيب لمناقشة قرار النادي ورؤيته للفترة المقبلة من حيث استئناف الدوري الممتاز من عدمه في ظل أزمة انتشار جائحة كورونا المستجد COVID-19 في مصر، ونتج عن الإجتماع إعلان النادي الأهلي ضرورة استئناف مسابقة الدوري الممتاز في موسمها الحالي 2019 / 2020 تماشياً مع الرؤية التي تحددها مؤسسات الدولة المعنية لتحقيق عودة آمنة للدوري بما يضمن تحقيق الهدف من ذلك اقتصادياً وصحياً ورياضياً، وتتلخص رؤية النادي الأهلي في البنود الآتية:

  • أي قرار بخلاف استئناف النشاط الرياضي سيؤدي إلى حرمان جميع الأندية من العوائد التسويقية بناءاً على التعاقدات التي أبرمتها الأندية مع الشركات الراعية والحاصلة على حقوق البث وغيرها.
  • قام الأهلي وكذلك سائ الأندية بسداد ما تبلغ قيمته 85% من مستحقات الأجهزة الفنية واللاعبين عن الموسم الجاري، في حين أن إذا ما تم إلغاء الدوري فلن تحصل الأندية على أكثر من 50% من عوائدها المالية (بث، رعاية، ……إلخ).
  • لا يوجد ظروف تضطر المسؤولين باتخاذ قرار إلغاء الدولي، خصوصاً بعد توفر المزيد من الوقت عقب تأجيل أولمبياد طوكيو للعام المقبل، بالإضافة إلى تأجيل تصيفيات المنتخبات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية، بالإضافة إلى إمكانية بداية الموسم المقبل في أكتوبر كما حدث سابقاً باعتبار أن الموسم الحالي انطلق في سبتمبر الماضي.
  • إلغاء الموسم الحالي سيؤدي إلى خسائر فادحة، سواء كانت فنية أو مالية أو قانونية، وذلك في ظل إنفاق الكثير من الأندية في سبيل تحقيق أهدافها المشروعة سواءٌ كان هدفها التتويج أو تمثيل الكرة المصرية على المستوى القاري أو غيرها من الأهداف، وأشار البيان إلى تمسك أكبر دوريات العالم باستكمال موسم الحالي، في حين أن الدوريات التي تم إلغاؤها شهدت حرصاً كبيراً على الحصول من الأندية على الموافقة القانونية وإيفائها حقوقها كالذي حدث في فرنسا وبلجيكا وأيضاً هولندا.
  • اتخاذ قرار بعدم استكمال الدوري سيترتب عليه بالطبع إلغاء باقي الأنشطة الرياضية، وبالتالي تسريح العاملين بها بالإضافة إلى الأجهزة الرياضية في هذه الأنشطة تخلصاً من اعباء رواتبهم الشهرية، وهو الأمر الذي يتناقض مع توجهات الدولة المصرية التي تهدف الحفاظ على حقوق المواطنين والعمال وأيضاً العمالة المؤقتة.
  • الدولة المصرية تستهدف تحقيق المعادلة الصعبة التي تجمع ما بين العودة الآمنة واستكمال الأنشطة والحفاظ على سلامة وصحة المواطنين.

وفي الختام جدد بيان الأهلي على أهمية العمل على استئناف الدوري المصري حفاظاً على حقوق الأندية مع الأخذ في الاعتبار رئية الحكومة وتقييمها للموقف الراهن حفاظاً على سلامة وصحة الجميع.

بيان النادي الأهلي
بيان النادي الأهلي
استكمال بيان النادي الأهلي
استكمال بيان النادي الأهلي
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.