Take a fresh look at your lifestyle.

الاتحاد الافريقي يقرر إعادة مباراة النهائي بين الترجي التونسي والوداد المغربي ويلزم الترجي بإعادة الكأس للأمانة العامة

قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي، اعادة مباراة الوداد المغربي والترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال دوري أبطال أفريقيا، والتي أقيمت يوم الجمعة 31 من شهر مايو المنقضي والتي شهدت كارثة ومهزلة بعد إلغاء المباراة بعد احتجاج لاعبي الوداد بعد إلغاء الحكم الجامبي بكاري جاساما هدف صحيح للفريق المغربي، ليحتج لاعبي فريق الوداد ويطالبون الحكم بالرجوع لتقنية الفار والتي كان الاتحاد الأفريقي قرر استخدامها، ولكن جاساما يبلغ لاعبي الوداد بأن تقنية الفيديو تعطلت، في ظاهرة غريبة، من المفترض أن مباراة النهائي هي المباراة الأهم في البطولة ومن الواجب توافر جميع الوسائل لإنجاحها.

وخرج علينا الاتحاد الافريقي اليوم معلناً إعادة المباراة بعد بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر من 21 يونيو إلى 19 يوليو، وستلعب المباراة في ملعب محايد ودون حضور جمهور، وكانت مباراة الذهاب إنتهت بنتيجة 1-1 بين الفريقين.

وكما أكد الجزائري هادي هامل، مستشار رئيس الاتحاد الإفريقي “شروط اللعب والأمن لم تكن قائمة خلال مباراة إياب الدور النهائي لدوري الأبطال، ما حال دون اكتمال المباراة. بالتالي، تعاد المباراة على أرض خارج تونس، يتعين على الترجي الرياضي إعادة الكأس الى الأمانة العامة للاتحاد مع الميداليات الموزعة على اللاعبين ما أن يتسلم تبليغا رسميا بمضمون القرار الحالي، ستعاد المباراة بعد كأس الأمم الإفريقية في موعد يحدد لاحقا. يجب أن تأخذ ادارة المسابقات الأجراء بمقتضى ما تم اقراره اليوم”.

وذلك أتى في الاجتماع العاجل الذي دعت إليه اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي والذي استغرق قرابة خمس ساعات ونصف في أحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.