الصحف الإنجليزية تنصف محمد صلاح بعد إهداره هدفين سهلين

بعد سقوط الريدز بفخ التعادل السلبي في لقاء ليفربول ضد نيوكاسل يونايتد أمس الأربعاء ضمن منافسات البريميرليغ وهو التعادل الثاني على التوالي له، وتحميل اللاعب المصري وهداف الدوري الإنجليزي وليفربول ، محمد صلاح مسؤولية هذه النتيجة، فقد علقت الصحف الإنجليزية على أداء ليفربول ومهاجمه صلاح، لتنصفه وتقول أن ما قدمه صلاح خلال الأعوام الأخيرة لا يُنسى.

محمد صلاح

الصحف الإنجليزية تنصف محمد صلاح بعد إهداره هدفين سهلين
الصحف الإنجليزية تنصف محمد صلاح بعد إهداره هدفين سهلين

رغم التعادل ليفربول في الصدارة

التعادل لمرتين متتاليتين في 4 أيام لليفربول حرمته من فرصة الابتعاد في صدارة الدوري بفارق 5 نقاط، ومع ذلك أنهى الريدز عام 2020 في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، على الرغم من أنه يعاني من أزمات دفاعية بسبب الإصابات، ولكن كلوب عليه أن يستعيد فعالية خط الهجوم وعلى وجه الخصوص “مو المصري”.  

ماذا قالت الصحف عن أداء محمد صلاح

وكانت صحيفة ميرور الإنجليزية علقت حول أداء صلاح بعد إضاعته لهدفين سهلين للغاية وقالت : “لا تنسى ما قدمه صلاح للريدز خلال الأعوام الأخيرة”، وأضافت : “نادرا خلال 3 سنوات ونصف التي قضاها صلاح في ليفربول، (منذ قدومه في صيف 2017)، يمكن إلقاء اللوم عليه بشأن نقاط أهدرها الريدز“.

وتابعت الصحيفة بالقول: ” كان صلاح عنوانا دائمًا للأهداف.. ولا يزال هداف ليفربول“.

واعتبرت الصحيفة أن محمد صلاح كان أفضل لاعب اختاره كلوب للمواجهات الفردية في لقاء نيوكاسل يونايتد، بغض النظر عن أنه سنحت لصلاح فرصتين خلال المباراة للتهديف ولكن حُرم من ذلك مرة بواسطة حارس مرمى نيوكاسل، كارل دارلو، والثانية إهداره لكرة سهلة ومن مسافة قريبة  ليسددها خارج المرمى.

وغادر صلاح الملعب في الثواني الأخيرة من المباراة ليلعب بديلا عنه،  شيردان شاكيري، ووصف موقع “لايف سكورز” هذا التبديل بـ”تبديل تكتيكي“.

ويًذكر أن ليفربول على الرغم من تعادله في 4 من آخر 5 لقاءات خارج أرضه ، ما يزال يحتفظ بصدارة الدوري الإنجليزي ، واحتفاظ محمد صلاح بصدارة هدافي الدوري برصيد 13 هدفًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.