الكاف يُقرر سحب الكأس من الفريق التونسي وإعادة مباراة الترجي والوداد فى نهائي دوري الأبطال

لعدم توافر شروط السلامة واللاعب النظيف فى مباراة ملعب رادس قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم اليوم الأربعاء 5 يونيو 2019 إعادة مباراة الترجي والوداد فى إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا على أن تقام المباراة على ملعب محايد خارج تونس، كما قرر الكاف إقامة المباراة بعد نهاية كأس الأمم الأفريقية، وسحب كاس البطولة والميداليات من الفريق التونسي، وقد جاء القرار بحضور 20 عضو من الكاف وافق على إعادة المباراة 20 عضو ورفض إعادة المباراة عضوين فقط هما نيجيريا وتنزانيا.

وقد أعلن الكاف فى التاسعة مساءً قرار إعادة مباراة الإياب فى نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي، وبعد توقف المباراة أكثر من ساعة وربع أطلق الحكم الجامبي بكاري جاساما صافرة نهاية المباراة باعتبار الوداد المغربي منسحباً من المباراة وذلك بناء على قرار من رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الذى كان متواجد فى ملعب المباراة وتم تتويج الترجي التونسي باللقب.

كما قررت لجنة الطوارئ بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم سحب كأس البطولة من الفريق التونسي وطالبته بإعادة الميداليات التى تم تسليمها وإعادة المباراة فى ملعب محايد وبدون جمهور بعد نهاية بطولة كأس الأمم الأفريقية التى ستقام فى مصر فى الفترة من 20 يونيو وحتى 19 يوليو 2019.، كما قرر الكاف توقيع عقوبة صارمة على حمدي المدب رئيس نادي الترجي التونسي وإيقافه لمدة عامين بعد تهديد لرئيس الاتحاد الأفريقي كما قرر الكاف إيقاف اللعب على ملعب رادس.

وقد أكد الكابتن أحمد شوبير على صفحته الشخصية بأن مباراة الترجي والوداد سوف تعاد فى جنوب أفريقيا، حيث قال الكابتن شوبير: “مباراة الترجي التونسي ضد الوداد المغربي سيتم إعادتها في جنوب إفريقيا بحضور الجماهير بعد نهائيات الأمم الأفريقية 2019 بمصر مع اعتماد نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما”.

وكانت مباراة الترجي والوداد قد أثير حولها جدل كبير، وذلك عقب تتويج الترجي التونسي باللقب يوم الجمعة الماضي بعد فضيحة تحكيمية مثيرة للجدل رفض بعدها فريق الوداد استكمال المباراة التى توقفت فى الدقيقة 61 على ملعب رادس حيث طالب فريق الوداد العودة إلى تقنية الفيديو ومراجعة مدي صحة الهدف الذى سجله المهاجم المغربي وليد الكرتي وألغاه الحكم بكاري جاساما بداعي التسلل وكانت النتيجة وقتها 1-صفر للترجي التونسي.

وقد استند فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي على عدة أمور خلال مرافعته أمام لجنة الطوارئ بالكاف من أهمها مبدأ تكافؤ الفرص حيث تم لعب مباراة الذهاب بالفار واستفاد الفريق التونسي منه ولم تلعب مباراة الإياب بالفار ولم تنصف الفريق المغرب، وكما ركز على هفوة قانونية وهى إيقاف المباراة لأكثر من ساعة وهو مخالف للقانون، كما استند لدخول قوات الأمن لملعب المباراة وإرهاب لاعبي الوداد والاعتداء الجماهير على أشرف داري، كما استند إلى التهديدات التى وجهها حمدي المدب رئيس الترجي التونسي لرئيس الاتحاد الأفريقي وعرض المساومة بأن ينهى المباراة أو يحدث انفجار وشغب فى الملعب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.