التخطي إلى المحتوى

عادت قناة “بي إن سبورت” للبث مرة آخرى داخل “مصر” بعد توقف دام أربعة وعشرون ساعة، وذلك بسبب خلاف بين الشبكة وبين الشركة المصرية للقنوات الفضائية على تجديد التعاقد بينهما، هذا وقد تم قطع البث على كلاً من القمرين “نايل سات” وقمر “سهيل سات” داخل الأجواء المصرية لحين يتم الإتفاق على تجديد التعاقد بين الشركة والشبكة.

هذا وقد أكدت الشركة المصرية للقنوات الفضائية، برد قيمة الإشتراك فى حين إن لم يتم التوصل لإتفاق بين الشركة والشبكة، وان جميع حقوق المشتركين محفوظه لديهم وفى آمان، هذا وقد تم إعادة بث القنوات اليوم بشكل طبيعي، مما يوحى توصل الطرفين للإتفاق، لكن لم يعلن اى من الطرفين حتى الآن عن اى اتفقات، وهل البث سيستمر لفترة محددة ويغلق ام سيستمر بشكل طبيعي.

هذا ولم تعلق شبكة قنوات “بى إن سبورت” على عودة الخدمة مرة آخري، للعمل داخل “مصر”، ولا اى اعلان عن تفهمات تخص العقود التي بينهما، او حتى التوصل إلي تفهمات من شأنها عودة الخدمة للعمل مرة آخري داخل الأجواء المصرية.

بينما أعلنت الشركة المصرية للقنوات الفضائية عن عودة الخدمة مرة آخري منوهه “السادة مشتركي قناة بي إن سبورت داخل مصر، رجاء العالم قد تم عودة بث القنوات المشفرة مرة آخري، ظهر يوم الأربعاء الموافق (9-1-2019)، من جهة أصحاب المحتوي (بي إن الإعلامية).



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.