Take a fresh look at your lifestyle.

قرار لاتحاد الكرة المصري بشأن محمد صلاح طال انتظاره بعد أزمة محاصرته في منزله من المشجعين

قبل أيام من انطلاق بطولة كاس الأمم الإفريقية 2019 التي تستضيفها مصر في الفترة 21 يونيو الجاري و19 يوليو 2019، وكرد فعل سريع للأزمة التي تعرض لها نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، المتألق محمد صلاح، وفشله في أداء صلاة عيد الفطر بسبب محاصرة حشود من أهالي قريته نجريج والإعلاميين لالتقاط الصور معه، قرر اتحاد الكرة المصري فرض حراسة خاصة على محمد صلاح خلال مشاركته مع منتخب مصر في نهائيات كأس الأمم الإفريقية، حيث ذكر موقع “المصري اليوم” : إن “القرار اتخذ تحسبا للمضايقات التي قد يواجهها صلاح في مصر، مع تواجد عدد هائل من الجماهير الراغبة في التقاط صور تذكارية معه”.

قرارت مجلس اتحاد الكرة المصري

وكان أعضاء اتحاد الكرة المصري ناقش مع أعضاء الجهاز الفني للمنتخب المصري ضرورة إغلاق المعسكر التدريبي تحضيرًا لكأس الأمم الإقريقية أمام الجماهير، إضافة لفرض حراسة خاصة لأعضاء المنتخب وخاصة اللاعب المتألق ” مو” ، وكان المدير الفني للمنتخب، خافيير أغيري، طالب اتحاد الكرة منع أي فرد خارج معسكر التدريب للفريق من دخول الفندق وملعب التدريب، لتفادي الفوضى، التي قد تفقد اللاعبين تركيزهم.

تأتي هذه القرارات في أعقاب ما تعرض له محمد صلاح من مضايقات خلال تواجده في منزله بقرية نجريج بمحافظة الغربية ومنعه من صلاة العيد، وكان اتحاد الكرة أرسل عناصر حراسة خاصة إلى مطار القاهرة لاستقبال صلاح وزوجته وابنته.

محمد صلاح يغرّد غاضبًا

تسببت المضايقات التي تعرض لها محمد صلاح من أهالي قريته والإعلاميين الذين احتشدوا أمام منزله لالتقاط الصور التذكارية معه، في إثارة غضبه، وعبّر عن هذا الغضب من خلال تغريدة على حسابه بموقع تويتر قال فيها : “اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد. دا ملوش علاقة بالحب. دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية”.

وعلى إثر تلك الحادثة قررت قوات الأمن إغلاق الطريق المؤدي إلى منزل صلاح لتفادي المزيد من الحشود المتوافدة أمام منزله.

ويذكر أنه وقبل نحو عام نشبت بين محمد صلاح واتحاد الكرة المصري أزمة على خلفية استخدام صورته على طائرة المنتخب المصري، والتي طالب صلاح حينذاك اتحاد الكرة بعدة مطالب منها توفير حماية لأفراد المنتخب الوطني ووضع ضوابط بشأن الدخول إلى معسكرات المنتخب.

وكان المنتخب المصري شارك بعد غياب 28 عامًا في مونديال كأس العالم 2018 في روسيا والتي كانت نتائج المنتخب فيه مخيبة للآمال بسبب ما أرجعه الكثيرون إلى عدة أسباب منها “فوضى المعسكر” الذي كان مستباحا للزوار وعائلات اللاعبين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.