“ليفربول” يضرب “الأرسنال” بالخمسة فى مباراة من جانب واحد ويزيد الضغوط على “مانشستر سيتي”

يتقدم فريق “ليفربول” بخطي ثابته نحو تحقيق اللقب الغائب عن الخزائن منذ عام “1990”، ومن إنتصار إلي إنتصار أكبر، وثبات فى المستوى والأمور الفنية، يتربع على عرش الترتيب فى اقوي فترات الموسم، التى طالما من ينتهي منها متربعاً على القمة يتوج باللقب.

ضحية قطار “الليفير” اليوم هوا فريق “الأرسنال”، رغم تقدم فريق الجنرز فى النتيجة إلا ان فريق “الريدز” أبي ان يكون للجنرز كلمة الفصل فى الميدان، فسرعان ما تعادل الفريق الأحمر عن طريق اللأعب البرازيلي “فيرمينيو”، بينما لم يتملك فريق “الأرسنال ردة الفعل السريعة لفريق “الليفير”، الا وكان فريق “الريدز” قد سجل الهدف الثاني عن طريق نفس اللأعب المتألق “فيرمينيو”، ليعاود الفريق الكره مرة آخري ومن كرة طولية يحولها “محمد صلاح” لصالح اللأعب السنغالي “سيدو ماني” ليحرز الهدف الثالث، وقبل نهاية الشوط الأول يحصل اللأعب المصري “محمد صلاح” على ركلة جزاء ويحرز منها الهدف الرابع، ليعتلي صدارة الهدافين بالتساوي مع لأعب “توتنهام” “هاري كين”، واللأعب الجابوني لفريق “الجنرز” “أوبميانج”.

ومع بداية الشوط الثاني يبدأ فريق “الأرسنال” بداية سيئه ايضاً، ويحصل “محمد صلاح” على ركلة جزاء آخري، ليسجل منها اللأعب البرازيلي “فيرمينيو” الهدف الثالث له “هاتريك” والهدف الخامس للريدز، لتنتهى المباراة بهزيمة عريضة لفريق “الأرسنال” فى أسوء مباراة له فى الفترة الأخيرة، أداء باهت من لاعيبي الفريق الذين لم يكون على قدر الحدث، وبهذه الخطي الثابتة والأداء الفني المتميز للفريق الأحمر، الذى يعتلي الصداره، فأنه يقترب من البطولة أكثر من أى وقت مضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.