التخطي إلى المحتوى
نتيجة مُباراة تونس ضد السنغال بالدور نصف النهائي لكأس أمم أفريقيا | النيران الصديقة وتقنية “فار” يحسمان نتيجة اللقاء

الدور نصف النهائي لكأس أمم أفريقيا، مرحلة ما قبل النهاية لبطولة القارة السمراء بعد أن خاض 24 منتخباً ماراثون طويل لبطولة غاية في الروعة والقوة، وتبقى في النهاية أربعة منتخبات كانوا على موعد مع مجد المربع الذهبي لكأس أمم أفريقيا 2019 بالقاهرة، وهم منتخبات الجزائر وتونس والسنغال ونيجيريا، وحتماً منهم سيكون البطل المُتوج.

وانطلقت اليوم مباراة تونس ضد السنغال كأول مباراة بالدور قبل النهائي الساعة السادسة وذلك من مساء العاصمة القاهرة، تليها المباراة الثانية بالدور ذاته بين منتخب الجزائر ومنتخب نيجيريا في التاسعة مساء مصر، ونحن الآن نتابع معكم نتيجة لقاء نسور قرطاج منتخب تونس ضد أسود التيرانجا السنغالية، فهيا بنا نتعرف على مُلخص أحداث اللقاء الكبير ونتيجة مباراة تونس ضد السنغال.

نتيجة مباراة تونس اليوم ضد السنغال – مُلخص اللقاء

بدأت المباراة بين تونس والسنغال بحالة تنظيم شديد وتحفظ بين الفريقين، وكان المنتخب السنغالي أكثر قوة وأفضلية نوعاً ما عن منتخب تونس، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين تونس والسنغال، وسط توقعاتٍ بأن تكون الأفضلية في النهاية للمنتخب السنغالي.

ومع الشوط الثاني يُسيطر منتخب تونس على اللقاء من كل الأوجه، وفي الدقيقة 75 تُحتسب ضربة جزاء للمنتخب التونسي يُهدرها لاعب المنتخب التونسي والزمالك المصري فرجاني ساسي بغرابة شديدة، ثم تُحتسب ضربة جزاء لمنتخب السنغال بالدقيقة 80 ويحبس الجميع أنفاسه مُتأهبين لخروج نسور قرطاج من البطولة.

لكن وفي مباراة الركلات الضائعة، يستطيع حارس مرمى المنتخب التونسي من التصدي ببراعة للكرة ويحفظ مرمى تونس من تسديدة ضربة الجزاء التي أُحتسبت للسنغال وكادت تُطيح بآمال نسور قرطاج لتظل النتيجة التعادل السلبي بين الفريقين.

ثم يتجه اللقاء بعد دقائق مُثيرة للغاية إلى الوقت الإضافي، ويظل التحفظ بين الفريقين قائم مع محاولات محدودة ومتواضعة من كل فريق لخطف المباراة.

حتى تصير المفاجأة ويأتي هدف السنغال الأول بالوقت الإضافي بالشوط الأول من خطأ فادح من دفاع تونس الذي أحرز الهدف بمرماه عن طريق اللاعب ديلان برون، وبعد أن ظن الجميع أن تونس خارج البطولة يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء أخرى لمنتخب تونس بالدقيقة 114 من الشوط الإضافي الثاني ويتصدى لها اللاعب نعيم سليتي -لكن وما أدراك ما لكن- يقطع الحكم الأجواء متوجهاً للفار للتأكد من صحة احتساب الركلة ويعود بمفاجأة جديدة ويُلغي قراره باحتساب الركلة وتظل النتيجة تقدم السنغال.

لتُحسم النيران الصديقة وتقنية الفار في النهاية نتيجة اللقاء وتفوز السنغال بهدف على منتخب تونس دون رد وتصعد لنهائي البطولة، مُنتظرة الفائز من مباراة الجزائر ونيجيريا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.