التخطي إلى المحتوى
شركة مايكروسوفت تدفع غرامات بقيمة 25 مليون دولار لتسوية رسوم رشوة
رشوة شركة مايكروسوفت

وافقت اليوم شركة مايكروسوفت علي دافع الغرامات المالية المفروضة عليهم والتي وصلت الي أكثر من حوالى 25 مليون دولار أمريكي، من أجل تسوية التهم ضدها برشوة مسؤولين حكوميين في المجر.

وقد أشارت في وقت سابق هيئة الأوراق المالية والبورصات، أن شركة مايكروسوفت التابعة لها في هنغاريا قد انتهكت قانون الممارسات الأجنبية الفاسدة من خلال توفير تراخيص برامج مخفضة لبائعيها والموزعين التابعين لها.

كما تم الأعلان ايضآ عن قيام الشركات التابعة لشركة مايكروسوفت في المملكة العربية السعودية واتيلاند، بأخذ هدايا وتذاكر سفر من شركة مايكروسفت لتسهيل مبيعات الشركة في هذا الدول، وتخفيض الضرائب المفروضة عليها.

ومن جهته فقد صرح رئيس شركة مايكروسفت، براد سميث ان هذه القضية تندرج تحت سوء سلوك الموظف فقط، الذي كان تصرفة غير مقبول، مؤكدآ ان الموظفين والبائعين الذي قاموا بهذا التصرف، تصرفوا بطريقة غير أخلاقية تمام.

وقد تم الإعلان مسبقآ عن قيام شركة مايكروسفت بإنهاء عمل وفصل الموظفين الذين قاموا بالإشتراك في عملية الرشوة، كما أعلنت أيضآ عن انهاء العقود مع البائعين المشتركين في هذه القضية.

الجدير بالذكر انه تم تبرئه مايكروسوفت كشركة، من هذا الفعل حيث أشارت التقاير ان مايكروسوفت معفية تمامآ من الفساد، حيث قام موظفى مايكروسوفت بالمجر ببيع منتجات شركة مايكروسوفت للبائعين المحليين في المجر بسعر مخفض، وبعدها قام هؤلاء الشركاء ببيع هذه المنتجات إلى الحكومة المجرية بأسعار مرتفعة.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.