Take a fresh look at your lifestyle.

بعد قرار مجلس الطفولة والأمومة.. تصريحات صادمة لأم الطفل العريس

شهدت محافظة كفر الشيخ واقعة أثارت جدل كبير في الشارع المصري بعد إقامة حفل خطوبة للطفلين الذي لم يتجاوز عمرهما 15 عام، وانتشرت الضجة في الشارع المصري بعد انتشر مقطع فيديو مصور لحفل الخطوبة الذي أقيم على متن باخرة نيلية.

وأكد أهالي الطفلين أثناء مداخلات هاتفية لعدد من وسائل الإعلام المحلية بأن الطفلين يدرسان، حيث قالت أم الطفل فارس ذات 15 عام بأنه يدرس في الصف الثالث الإعدادي وخطب فتاة تدعى ندى وهي في الصف الثاني الإعدادي، وكانت الخطبة بموافقة والدي الأسرتين وتلك هي عادتهم وتقاليدهم.

وأكدت الأم بأن الفيديو المنتشر صحيح على مواقع التواصل الاجتماعي وهذه عادة لدينا ونريد أن نفرح بأطفالنا، وأشارت بأن فارس ممكن يكون بالنسبة لكم صغير في السن، ولكنه له عقل كبير وسيعمل بعد أن تنتهي الدراسة مع والده، وابني وندى يحبان بعضهما والحب ليس بالسن، هذا الجيل يعتبر جيل الفيس بوك والإنترنت.

وأضافت ” أننا لم نفعل شيئا خاطئا، وإنهم لم يتزوجا بعد، ما قمنا به هو خطوبة فقط وهما يحبان بعضهما، لذلك قررت الأسرتين أن يكون (الموضوع) رسمي، وفي حالة كنت رأيت أن ابني لن يتحمل المسؤولية لما وافقت على الخطبة”.

وجاء قرار المجلس القومي للطفولة والأمومة بإحباط هذا الزواج والاعتراض الكلي على مثل هذه الأمور واعتبارها انتهاك لحقوق الطفل، ومن جانب أخر تعهد والد العريس بأنه لن يتم الزواج حتى بلوغهما السن القانوني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.