Take a fresh look at your lifestyle.

علاج الزائدة الدودية.. طرق التعرف على أعراض الزائدة الدودية وأسبابها

الزائدة الدودية من أكثر الأمور المؤلمة وأحياناً تكون مفاجأة للإنسان، فـ التهابات الزائدة الدودية يحدث نوبات مغص وذلك على حسب نوع الالتهاب، حيث أن الزائدة الدودية عبارة عن إلتهاب جزء من الأمعاء ويكون اسطوانى الشكل في بداية الأمعاء الغليظة.

هناك نوعان من التهاب الزائدة الدودية وهما:-

  • التهاب حاد:- يبدأ الألم غالباً عند السرة ثم يمتد ليصل إلى أسفل البطن في الجانب الأيمن.
  • التهاب مزمن:- وهذا يكون بعد مرور ساعات من بداية الالتهاب ليمتد من أسفل البطن في الجانب الأيمن ويصل لألم شديد جداً كالمغص الغير محتمل ويأتي في صورة نوبات متفرقة في منطقة أسفل البطن كلها.

أسباب التهاب الزائدة الدودية

لا يوجد سبب معين لالتهاب الزائدة الدودية ولكن ربما يكون بسبب تناول الأطعمة الحارقة بكثرة مثل الشطة، أو تراكم بعض  بقايا البراز فيعمل على إنسداد التجويف الذي يبطن الزائدة فتلتهب وتكون الزائدة الدودية.

أعراض الزائدة الدودية

  • مغص وألم شديد يبدأ من السرة ثم ينتقل لأسفل البطن فى الجانب الأيمن ثم يمتد لأسفل البطن في صورة نوبات مغص متفرقة شديدة وذلك بعد مرور ساعات وعند الضغط على منطقة أسفل البطن يكون الألم غير محتمل.
  • قيء وغثيان.
  • فقدان في الشهية.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • إمساك أو إسهال.
  • انتفاخات في البطن بسبب احتباس الغازات.

يوجد عدة اختيارات لعلاج الزائدة الدودية

1- العلاج بالمضادات الحيوية بدلاً من الجراحة فالمضادات الحيوية تكون فعالة لالتهاب الزائدة الدودية خاصة في الأطفال.

2- التدخل الجراحى فعند الشعور بهذه الأعراض يذهب المصاب لإجراء الفحوصات والأشعة ليتأكد من وجود الزائدة وعندها يتم إجراء عملية استئصال للزائدة الدودية.

3– العلاج بالمواد الطبيعية مثل تناول الثوم والحمص:

الثوم:- هو بمثابة مضاد حيوي طبيعي غني بمضادات الأكسدة التي تعمل على منع الالتهابات، وبالتالي فهو يعالج التهابات الزائدة الدودية، بالإضافة أن الثوم له قدرة فائقة على تخلص الجسم من السموم.

الحمص:- غني بالألياف فيعمل على منع انسداد الزائدة فلا تلتهب فهو يساعد على منع الإمساك أيضاً.

نصائح تفيد لمنع التهاب الزائدة الدودية أو بعد إستئصالها

  • أكثر من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة المليئة بالألياف لأنها تعمل على منع الإمساك وتسهل عملية الإخراج، فلا يحدث إنسداد.
  • عند استئصال الزائدة بالمنظار لابد من الراحة التامة والحد من النشاط لمدة لا تقل عن 5 أيام .
  • عند استئصال الزائدة بالعملية الجراحية لابد من عدم القيام بفعل أي شىء والراحة التامة لمدة لا تقل عن 15 يوم، حتى يقرر الطبيب المعالج.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.