Take a fresh look at your lifestyle.

اكتشاف قارب مصري قديم متطور تقنيا بشكل أذهل الباحثين

في اكتشاف مثير، عثر علماء الآثار على بقايا قارب مصري من عهد الفراعنة، يتميز بالتطور الكبير مقارنة بتقنيات ذلك العصر. وقد أفادت صحيفة “ذي غارديان”، بأن القارب قد تم العثور عليه بالقرب من الجزء الغارق من مدينة “هرقليون” أو “ثونيس” المصرية القديمة، والتي تقع على بعد 32 كم شمال شرق الإسكندرية، بالقرب من مصب النيل.

المميزات التقنية للقارب

وقال الباحثون أن عمليات الحفر بينت أن حجم القارب كان كبيرا، وبنيته غير معروفة، وتتضمن ألواحا سميكة مربوطة مع بعضها بمسامير خشبية، و أن شكله يشبه الهلال، ويقدر طوله بـ 28 مترا.

وقال العلماء أن القارب يطابق تماما وصف المؤرخ اليوناني القديم هيرودوت (484-425 قبل الميلاد)، والذي قام بزيارة بابل وأشور وآسيا الصغرى وشبه جزيرة البلقان، إضافة إلى ومصر، و كتب أطروحات تاريخية يصف فيها حياة شعوب أوراسيا.

كما أشار الباحثون إلى أن جسم القارب لا يزال بحالة جيدة، وأن 70% منه مصنوع من خشب السنط. وكان القارب يوجه بمقود محوري مرتبط بمجذاف يمكن تركيبه في مؤخرة القارب.

قارب مصري قديم متطور
اكتشاف قارب مصري قديم

السفن في مصر القديمة

و يذكر أن لقدماء المصريين تاريخا طويلا في بناء المراكب، حيث يرصد الباحثون أن بناء السفن خلال الدولة القديمة تأثر ببناء السفن بشكل عام في منطقة شرق البحر المتوسط بداية من عهد الملك إخناتون. كما تشير رسومات في معبد رمسيس الثالث في مدينة حابو لمراكب اشتركت في معركة بحرية مع ما أطلق عليهم ” شعوب البحر” .

وكان المصريون يصنعون السفن من أخشاب شجر الطلح والجميز ، كما قاموا باستيراد أخشاب شجر الأرز والسرو لصناعة السفن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.