التخطي إلى المحتوى

هددت شركة الاتصالات الصينية العملاقة، «هواوي»، أنها يمكن أن تنسحب من شراكاتها في بعض الدول وهي الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلاند واليابان، إذا وصل الأمر لعرقلة عملها وتطور الأداء بها، متحدية في ذلك أمريكا بأن تقدم دليلًا واحدا يثبت تورط الشركة في التجسس.

هواوي تكذب فرانس برس

ودعا ليانغ هوا رئيس الشركة، الحكومات الغربية للقيام بزيارة لمصانع الشركة؛ لتبديد الشكوك بخصوص ما تم اتهامها به من تقنية يُشتبه بأن تكون مستخدمة لأغراض تجسس، وفق ما نشره «فرانس برس».

هواوي تتحدى أمريكا

وقال هوا: «نحن لا نشكل تهديدا لمستقبل المجتمع الرقمي»، في إشارة منه إلى أن السلطات الأمريكية لم تكشف حتى الآن إن كان هناك أدنى دليل على استخدام هذه التقنية من جانب الشركة ويكون غرضها التجسس.

هواوي تحول شراكتها لدول ترحب بها وتتعاون معها

وأوضح هوا خلال منتدى دافوس الاقتصادي أنه في حال عرقلة طريق هواوي في وصولها للأسواق وبدأت الزبائن في التشكيك في منتجاتها لما نُشِر عنها وعن ومنتجاتها الحاملة لبرامج تجسس، أن الشركة ستحول شراكتها لاتقنية إلى دول تكون مرحبة بها ويمكن التعاون معها.

ولم يحدد عن أي شراكات كان يتحدث عمليا، وعلّقت جامعة أوكسفورد أخيرا، أي تمويل من جانب عملاق الاتصالات الصيني.

رئيس هواوي يثق في القضاء الكندي

وأعرب ليانغ عن ثقته بالقضاء الكندي الذي حكم بإيقاف المديرة المالية في الشركة مينغ وانتشو وهي ابنة مؤسس «هواوي» والمهندس السابق في الجيش الصيني رين تشينغفاي، بناء على طلب أمريكا.

وكانت الولايات المتحدة أكدت، أمس الثلاثاء، أنها ستطلب تسلّم مينغ، مع اقتراب المهلة النهائية لذلك في موعد أقصاه 30 يناير الحالي.

حظر دول لـ«هواوي» في إقامة شبكة الجيل الخامس فاق السرعة

ويُشتبه في أن العملاق الصيني تشكل مصدر مشكلات تتصل بالأمن الوطني في العديد من الدول منها الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلاند واليابان، وحظرت هذه الدول على «هواوي» إقامة شبكة الجيل الخامس الفائقة السرعة على الإنترنت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.