التخطي إلى المحتوى
“مهمة أبولو 11” كيف بدأت الرحلة؟ جوجل يحتفل بالذكرى الخمسين للهبوط على سطح القمر بعد أن حسمت “Apollo 11 Space Mission” السباق الى الفضاء
رحلات مهمة أبولو 11

مهمة أبولو 11 الخطيرة كانت من أكثر التجارب المثيرة بشكل كبير، ومن اجرأ الأفكار في ذلك الحين، وهو قرار الإنسان بالذهاب الى الفضاء، حيث بدأ التفكير للوصول إلى القمر أثناء الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، حينما أطلق الاتحاد السوفيتي أول مركبة فضائية، والتواصل مع القمر لاسلكياً، احس الأمريكان بغيرة كبيرة، وبعدها ارسال الكلبة لايكا الى الفضاء، وبالتالي تم انشاء وكالة ناسا واعداد ميزانية ضخمة للذهاب إلى الفضاء، في تلك الفترة الخطيرة من الحرب الباردة، وقد أطلق السوفيت الى الفضاء يوري جاجارين والذي طاف حول القمر، وبعدها قام الرئيس كيندي بإلقاء خطاب تحفيزي يشجع بضرورة الذهاب الى القمر، ومن هنا بدأت مهمة أبولو 11 والتي يحتفل بها الأمريكان الى ذلك الوقت، وفي عام 1961 تم احتراق مركبة أبولو 1 في احد العمليات التدريبية نحو الفضاء، حيث احترقت المركبة ومات الطاقم التي بداخلها.

توقف مهمة أبولو

بعد هذه الحوادث والصعوبات المتكررة توقف مشروع أبولو لإعادة الدراسة في مهمة مهمة أبولو نحو القمر، واتخاذ الاحتياطات اللازمة واكتشاف الأخطاء والعمل على اصلاحها، وبعدها تم اطلاق مهمة أبولو 7 وكان الغرض منها هى الدوران حول الأرض والتحليق في الفضاء، وبالتالي كان نقطة انطلاق رحلة أبولو الناجحة.

نجاح مهمة أبولو 8

بعد شهرين ونصف من نجاح أبولو 7 تم إطلاق رحلة أبولو 8 والتي استطاعت أن تقوم بالدوران حول القمر والتحليق في الفضاء، بالإضافة إلى قدرة الرحلة على عمل بث على التلفزيون مباشرة، في ليلة الكريسماس وعمل الرواد على قراءة بعض من كتاب التوراة، وعادوا سالمين، وكان نجاح هذه الرحلة الهام كبير للفضائيين، وبعدها إطلاق رحلة أبولو 9 للتدريب على الهبوط وانفصال المركبات، وكانت مهمة أبولو 10 بمثابة عملية تدريبية على سلامة الهبوط أيضاً بالاضافة الى الدوران حول الارض.

Apollo 11 Space Mission

قبل أن يتم إطلاق رحلة أبولو 11 بثلاثة أيام أطلق الاتحاد السوفيتي مركبة لونا 15 وكانت لا تحتوى هذه المركبة على بشر، وكانت بمجرد السباق للوصول إلى القمر، قبل أن يصل الأمريكان إلى القمر، وكانت حرب الفضاء في السبق على وصول  الإنسان الى سطح القمر.

نجاح مهمة أبولو 11

في 16 يوليو 1969 أقلعت مركبة أبولو 11 في تمام الساعة التاسعة واثنين وثلاثين دقيقة في الصباح، بتوقيت فلوريدا، حيث قام بتوديع طاقم مهمة أبولو 11 ما يقرب من مليون شخص وهم في اصطفاف على السواحل ينظرون الى انطلاق المركبة أبولو 11 في الفضاء، حيث قامت المركبة بالدوران حول الأرض والتقاط الصور، حيث قامت أبولو 11 بالدوران حول القمر بعد ثلاثة أيام من انطلاقها، وقرر نيل أرمسترونج الهبوط على سطح القمر على الرغم من تعرضه للكثير من المخاطر، حيث ضرب جرس الإنذار في المركبة ثلاث مرات، ويقدر عدد الأشخاص الذين يشاهدون مهمة أبولو 11 مباشرة على التلفاز، ما يقرب من 600 مليون شخص في تلك الفترة، والتي تقدر بسدس البشرية في ذلك الحين، وهنا وضعوا لوحة صغيرة مكتوب بها “هنا وضع رجال من كوكب الأرض اقدامهم على سطح القمر لأول مرة في يوليو 1969 لقد جئنا بسلام”، وتوالت الرحلات الى سطح القمر بعد نجاح مهمة أبولو 11 وتحقيق الهدف المنشود منها.

جوجل يحتفل بمهمة أبولو 11

الذكرى الخمسين لمهمة أبولو 11

رحلات مهمة أبولو 11

احتفل اليوم محرك البحث جوجل بالذكرى الخمسين لرحلة أبولو 11 والتي حملت أول شخص الى الذهاب والصعود على سطح القمر  بتجربة مسيرة، وذلك تغيير شعار صفحة محرك البحث الرئيسية لاستعراض إطلاق مهمة أبولو 11 بعد مرور خمسين عاماً على انطلاقها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.