Take a fresh look at your lifestyle.


بالفيديو .. مرض الاعلامية ريهام سعيد “بكتريا الوجه” ورسالتها الأخيرة “متخافوش المرض مش هيعطلني”

تداول الكثير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر تعرض الاعلامية ريهام سعيد لمرض خطير يسمى بكتيريا الوجه وذلك بعد أن كشفت عن اصابتها بهذا المرض عبر انستغرام، ويوضح الأطباء أن البكتريا التي تصيب الجلد تختلف بين الخفيفة والمزعجة والمهددة للحياة، ويخشى الأطباء من وصول مرض بكتيريا الوجه الذي أصاب الإعلامية ريهام سعيد الى المخ، وفي هذه الحالة يصعب علاجه، وعلى اثر ذلك بعثت ريهام سعيد برسالة عبر حسابها الشخصي على انستغرام وكان نصها كما يلي:



حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدا

حيث أجرت ريهام سعيد الكثير من الفحوصات لعلاج هذه البكتريا التي قد تشوه الوجه، وبالتالي فهى تنتظر الشفاء والرحمة من الله.



وقد بعثت الاعلامية ريهام سعيد برسالة اخرى لجمهورها قائلة:

“وصلوا رسالتي لكل الناس وطمنوهم، بالنسبه لأهالي المائة طفل اللي مستنيين عمليات، والولاد اللي المفروض يسافروا، مايخافوش المرض مش هيعطلني، ولآخر نفس إن شاء الله هنكون في خدمتهم”

بكتيريا الوجه يصب ريهام سعيد

وبالتزامن من اعلان الاعلامية ريهام سعيد عن إصابتها بمرض بكتريا الوجه تشارك عدد كبير من الفنانين والإعلاميين الحزن على مرض ريهام، وجاء ذلك من خلال تغريدات مختلفة على موقع فيسبوك وتويتر وانستغرام سائلين الله عزوجل ان يعجل بشفاء ريهام سعيد وأن ينجيها من مرض بكتيريا الوجه الذي أصابها.

بكتيريا الوجه

يعتبر هذا المرض من الأمراض النادرة الذي يصيب التهاب الأوعية الدموية بعد أن يحدث التهابات في الأسنان والحلق، وبالتالي يظهر طفح جلدي على الوجه، ويكون أكثر خطورة حين يتآكل الجلد ويتفاقم المرض إلى أن يصل إلى المخ.

كما شدد الأطباء على وضع ريهام سعيد تحت الملاحظة لأسابيع، مع الامتناع عن الزيارة لمدة اسبوعين تخوفاً من تطور مرض بكتيريا الوجه واصابته المخ، وتستمر مرحلة الخطر أسبوعين ولذا نصح الاطباء وضعها تحت الملاحظة.