Take a fresh look at your lifestyle.

شاهد | مصري يكشف عن سبب بقاءه في “ووهان” عقب ظهور كورونا

فيروس كورونا المستجد، ذلك الشبح المخيف الذي يخيم بظلاله على العالم أجمع، وأجبر دولًا ان تعزل مناطق منها عزلًا كاملًا حتى لا ينتشر الفيروس منها، هكذا فعلت الصين عندما عزلت مدينة “ووهان” بالكامل، والتي اعتبرها البعض منبع المرض، حيث بدأ الحظر المفروض على المدينة منذ 11 شهرًا، واحتفلت الحكومة الآن برفع الحظر عنها .

مصري يرفض العودة من ووهان بعد ظهور كورونا

الدكتور سيد نشيوي، مصري أصر على البقاء في ووهان الصينية بعد ظهور كورونا المستجد، حيث يعمل مدرسًا لعلم الوراثة والكيمياء الحيوية، بجامعة وسط الصين الزراعية، كما أنه عضو في البعثة العلمية المصرية، ما أدهش قراراه العديد من الناس، وأثار العديد من التساؤلات عن سبب رفضه العودة إلى مصر على الرغم من وجوده في منطقة كانت الأكثر خطورة في العالم .

“ووهان” هي المكان الآمن الأول في العالم

وقال نشيوي، للإعلامي أحمد مجدي، مقدم برنامج «فنجان قهوة»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، عبر التراسل بـ«السكايب»، أن مدينة ووهان الصينية أصبحت المكان الآمن الأول من فيروس كورونا في العالم، وذلك بعد التخلص من تداعيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وذلك بعد إجراءات صارمة اتخذتها الحكومة الصينية، ومواجهة الفيروس في تلك المنطقة بكل حزم وسرعة .

نشيوي يتخذ قرار البقاء للحفاظ على مستقبله العلمي

أما عن سبب بقاءه في ووهان، فأجاب عضو البعثة العلمية المصرية، أنه اتخذ ذلك القرار المصيري بعد تفكير طويل، حيث أنه فاز بتلك البعثة بعد اشتراكه في مشروع لصندوق العلوم والطبيعة عام 2018م، على مستوى شباب العالم، وكان من المقرر أن يقدم تقرير عن المشروع في إبريل أو مايو، للحصول على فترة إضافية للمشروع، أو ينشر البحث، وأخيرًا قرر البقاء في الصين حتى ينتهي مشروعه البحثي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.