التخطي إلى المحتوى

النعناع من النباتات التي تستخدم كثيرا في العديد من الأغراض الطبية والعلاجية منذ قديم الزمان، فمن المعروف أن مغلي نبات النعناع يساعد كثيرا على النوم الهادئ، كما أن له فوائد صحية كبيرة مثل المساعدة في تنظيم ضربات القلب، والتخلص من بعض مشاكل الجهاز الهضمي، إلا أن الأبحاث الحديثة التي أجريت على النعناع قدمت نتائج صادمة للرجال، وأكدت أن نبات النعناع هو نبات أنثوي في المقام الأول.

النعناع يؤثر بشكل سلبي على هرمون الذكورة

طبقا لما نشره موقع روسيا اليوم، أجري علماء من الولايات المتحدة الأمريكية تجاربهم على الفئران لمعرفة تأثير مغلي النعناع، فقاموا بإعطائه للفئران بدلا من الماء، وبعد فترة زمنية قليلة لاحظ العلماء انخفاض كبير في مستوي هرمون “التستوستيرون ” أو ما يعرف بهرمون الذكورة، وتسبب هذا الانخفاض إلى اضطرابات كبيرة بوظائف الخصيتين بشكل لا يمكن علاجه.

كما يجري علماء أتراك تجارب على بعض النساء التي يعانين من أرتفاع في هرمون الذكورة “التستوستيرون ” وبعد تناولهم لمغلي نبات النعناع بشكل يومي لعدد من الأكواب، انخفض الهرمون كثيرا لدرجة أن بعضهم كانوا يعانوا من كثافة ظهرو الشعر بأجسامهم، ومع تناول النعناع بالكميات المحددة تخلصن من الكثير من هذا الشعر.

كما أكد أطباء المعهد الروسي للطب التناسلي، على خطورة تناول النعناع للرجال، حيث انه يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في الرغبة الجنسية، كما يؤدي إلى ضعف الانتصاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.