Take a fresh look at your lifestyle.

أجر صيام الستة البيض في شوال وحكم الجمع بين نية القضاء وصيام تلك الأيام

تلقى عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر ومفتي الجمهورية، الدكتور “على جمعة” تساؤل حول مشروعية صيام الستة البيض من شهر شوال وأجرها وهل يجوز الجمع بين قضاء رمضان وبين صيام الستة البيض، وهل يجب أن يتتابع صيام تلك الأيام؟، كل هذا والمزيد حول صيام الستة البيض سنقوم بتوضيحه لكم وفقًا لما أوضحه مفتي الجمهورية.

أجر صيام الستة البيض

نشر مفتي الجمهورية السابق على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، أن صيام رمضان وإتباعه بصيام الستة البيض يعادل أجر صيام عام كامل، واستشهد في ذلك بحديث النبي عليه السلام حينما قال:

“مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ، كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ”.

واعتبر صيام الستة البيض الذي يعقب صيام رمضان كصلاة السنة التي تعقب صلاة الفرض، واعتبر صيام شعبان كصلاة السنة القبلية للفرض، وأضاف أن السنة تمحي خلل الفريضة، واتباع الطاعة بطاعة دليل على قبولها.

هل يشترط تتابع صيام الستة البيض؟

ذكر مفتي الجمهورية أنه ليس شرطًا أن يكون صيام الستة البيض متتابع، ولكن يمكن توزيعها على مدار شهر شوال، فيمكن على سبيل المثال قضاءها كصيام اثنين وخميس، وإن كان قضائها بعد العيد حسن.

هل يمكن الجمع بين القضاء ونيه صيام الستة البيض؟

يبيح علماء الشافعية الجمع بين نية صيام الستة البيض وبين نية قضاء ما عليه من رمضان، وذلك بنية صيام ما عليه من رمضان، ومع وقوع حدث القضاء في شوال يأخذ أجر صيام الستة البيض، واستند إلى الحديث السابق في ذلك، مضيفًا أن الرسول لم يحدد وجود نية مخصوصة لصيام تلك الأيام، وقد طابقت فتوى العلامة الرملي تلك الفتوى في هذا الشأن، فقال:

“بأنه يحصل بصومه قضاء رمضان، وإن نوى به غيره، ويحصل له ثواب ستة من شوال، وقد ذكر المسألة جماعة من المتأخرين”

ويمكن أن يصوم المسلم أو المسلمة أيام الستة من شوال، مع تأخير قضاء ما عليه، بشرط قائها قبل حلول رمضان التالي.

أجر صيام الستة البيض
أجر صيام الستة البيض
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.