التخطي إلى المحتوى

أطلقت جمهورية إيران الإسلامية على يد حرسها الثوري صواريخ تجاه حاملة طائرات أمريكية تحمل اسم ” جون ستينيس” والتي استطاعت دخول الخليج أول مرة في سنة 2001، منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر التي وقعت في نيويورك، وواشنطن سنة 2001، وقالت وكالة (أسوشيتدبرس) إن بعض السفن التي تتبع الحرس الثوري الإيراني تتبعت حاملة طائرات أمريكية والسفن المرافقة لها، وأطلقت صواريخها تجاهها، وحلقت طائرة بدون طيار قريبًا منها.

من جهتها أوضحت المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأمريكي الذي يتواجد في دولة البحرين إنهم يسعون إلى تحويل عمليات الولايات المتحدة غير قابلة إلى التنبؤ بشكل كبير أمام خصومها، وفي نفس ذات الوقت أن تكون قابلة للتنبؤ من ناحية العمل الاستراتيجي بالنسبة للحلفاء.

جديرٌ بالذكر أن السفن المرافقة لحاملة الطائرات ( جون ستينيس) تحمل على متنها الطراد الصاروخي ( موبايل باي)، وكل من المدمرة ديكاتور، والمدمرة ميتشر، وبصحبتهم الغواصة التي تعمل بالطاقة الذرية.

وبهذا تدخل حاملة الطائرات الأمريكية لأول مرة إلى المياه الخليجية بعدما أعلن دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني في ظل امتعاض وتأخر من بعض الدول التابعة للإتحاد الأوروبي.

إعلان وظائف خالية في جامعة العريش 2019

يذكر أن جمهورية إيران الإسلامية وجهت تهديدًا في وقت سابق بأنها ستغلق مضيق هرمز الذي تمر من عليه حوالي ثلث الشحنات الخاصة بنفط العالم، وقد أعلنت القوات البرية للحرس الثوري، اليوم الجمعة الموافق 21 ديسمبر 2018 أنه يقوم بمجموعة من المناورات العسكرية في جنوب إيران بمحاذاة المياه الخليجية والتي ستنتهي يوم السبت واختبرت فيها الصواريخ المتوسطة المدى العالية الدقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.