التخطي إلى المحتوى

حدث ما كان المواطن الأمريكي يتخوف منه ويتوقعه، فعنادٍ من ترامب لا يتزحزح قيد أُنملة يقابله إصرار من الديمقراطيون لا ينقصه ثأر الماضي، فالأول يسيطر على البيت الأبيض والآخرون بعد الانتخابات النصفية للكونجرس يسيطرون على مجلس النواب، وكان ترجمة هذا التضاد أن أُعلن اليوم السبت بداية توقف الحكومة الأمريكية الفيدرالية عن العمل بجميع ولايات البلاد، فإليكم الأسباب والتفاصيل .

جدار ترامب يُوقف الحكومة الأمريكية

فبعد أن طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الكونجرس إقرار الميزانية الجديدة للبلاد متضمنة تكاليف إقامة جدار عازل بين الولايات المتحدة والمكسيك، والذي يُمثل لدى ترامب مشروعه الحلم ليمنع كما يتصور الشر القادم من الجنوب إلى بلاده متمثلاً في الهجرة الغير شرعية وتجارة المخدرات، وبعد أن طلب ترامب التمويل بالميزانية الجديدة، يُعطل مجلس النواب ذات الأغلبية الديمقراطية هذا التمويل وتكون النتيجة أن حكومة الولايات المتحدة قد جُمدت .. فكيف هذا .

حيث ينص الدستور الأمريكي، أنه يجب موافقة الرئيس على الميزانية الجديدة المُرسلة له من الكونجرس لكي يتم تمريرها والإنفاق على مؤسسات الحكومة الفيدرالية، وهذا لم يحدث، لأن ترامب قابل رفض مجلس النواب تمرير التمويل الذي طلبه للجدار بالعناد السياسي والدستوري ورفض تمرير الميزانية دون بند التمويل المطلوب .

وهذا بدوره أوقف الحكومة الفيدرالية ابتداء من اليوم السبت، وعليه على مئات الآلاف العاملين في الإدارات الحكومية الفيدرالية التعطل عن العمل بإجازة إجبارية أو العمل دون أجر لأنه لا يوجد تمويل رسمي لهم، ومن جانبه أعرب الرئيس الأمريكي أنه يتمنى أن يتجاوب الكونجرس مع طلباته حتى لا تتوقف الحكومة مدة أكثر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.