التخطي إلى المحتوى
الخارجية الإيرانية تحتجز «ناقلة نفط» بريطانية في مضيق هرمز

إحتجاز “ناقلة النفط البريطانية” بواسطة الجيش الإيراني، بهذه الكلمات التي تصدرت الصحف والمواقع العالمية، نظرآ لإبحارها بشكل خاطئ نحو الممر الملاحي عقب عبورها مضيق هرمز، وكانت تتجه صوب ميناء سعودي.

وتحمل ناقلة النفط البريطانية أسم “ستينا إمبيرو”، وأعلنت شركة “ستينا” المشغلة لناقلة النفط البريطانية خلال تصريحات صحفية، أنها فقدت السيطرة علي الطاقم، وأنها لا تستطيع الإتصال بها.

علي الجانب الآخر فقد أكدت الوكالة الإعلانية الخاصة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن سفينة نقل النفط البريطانية تم إحتجازها بواسطة الحرس الثوري الإيراني، مضيفة بأنا قد قامت بإغلاق جهاز التتبع الخاصة بالناقلة، وقامت بتجاهل تحذيرات من الحرس الثوري.

وفي تعقيبة الأول علي الحادث، أكد وزير الخارجية البريطاني “جيريمي هنت”، خلال المؤتمر الصحفي سوف نقوم بالرد بطريقة مدروسة لكن قوية ونحن واضحون تماما أنه إذا لم يتم حل هذا الوضع بسرعة، فستكون هناك عواقب وخيمة.

كما أشار حيريمي هنت، علي أن بلاده حريصة علي التواصل بطريقة دبلوماسية مع الجانب البريطاني، مؤكدآ ان بريطانيا تتعامل مع هذا الملف بعقلانية شديدة، مؤكدآ رفض بلاده للحل العسكري، مشيرآ الي ان طهران ستكون الخاسر الأكبر.

وقال وزير الخارجية البريطاني أن ناقلة النفط البريطانية كانت تلتزم بجميع قواعد الملاحة، واللوائح الدولية الخاصة بالملاحة، مؤكدآ في الوقت ذاتة علي البيان الذي أصدرتة الإدارة السياسية في طهران، بعدم إلتزام ناقلة النفط البريطانية بتعليمات وقواعد الملاحة، مضيفآ انه من مصلحة حل هذا الموقف في أسرع وقت ممكن، لتجنب المزيد من العقوبات الدولية ضدها.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.