Take a fresh look at your lifestyle.

بيان شديد اللهجة من النيابة العامة السعودية رداً على شائعات النظام القطري

تردد من خلال وسائل الإعلام النظام القطري حول وجود حالات تعذيب لـ الموقوفين والموقوفات أمنياً على ذمة التحقيقات في المملكة العربية السعودية، حيث أصدرت النيابة العامة السعودية بيان بالتحقيق مع تلك الموقوفين من الرجال والنساء بتهمة التعاون مع أفراد معادية للمملكة بالإضافة إلى تجنيد أشخاص في جهة حكومية  وهذا حساس جداً من أجل الحصول على معلومات ومستندات رسمية، الأمر الذي أدى لتداول الشائعات وتصريحات من وسائل إعلام موالية لنظام القطري بشأن تعذيب المتهمين.

السعودية ترد على شائعات النظام القطري

صرح وكيل النيابة العامة السعودية “شلعان بن راجح بن شلعان” أن جميع الموقوفين والمتهمين في التواصل والتخابر مع جهات معادية أنهم يتمتعون بكل حقوقهم بما فيها الاتصالات والزيارات ويتعاملون بصورة حسنة أيضاً، نافياً ما تردد بشأن التعذيب سواء من الرجال أو النساء.

وأضاف شلعان أن التهم الموجهة للموقوفين التعاون مع أفراد معادية وهذا يضر بالبلاد واستقرارها وسلمها الاجتماعي، المر الذي يتطلب أخذ الإجراءات القانونية والتحقيق فيه بكل جدية دون المساس بحقوق الإنسان.

وجاءت التعليقات من رواد مواقع التواصل في هذا الشأن “أن أمن بلاد الحرمين الشريفين خط أحمر”، مؤكدين دعمهم للمملكة واستقرارها السياسي.

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع وسم بعنوان “بيان النيابة العامة”، حيث علق طالب القانون عبدالرحمن حسين بقوله: “الله يحفظ بلادنا، والله يديم على هذه البلاد الأمن، اللهم من أراد بلاد الأمن بسوء فأشغله في نفسه، واجعل كيده تدميرًا عليه يا رب العالمين”.

وفي هذا الصدد أصدر النيابة العامة أمس الجمعة انتهاء التحقيقات مع المتهمين بالتخابر مع منظمات أو جهات معادية وإحالتهم إلى المحكمة المختصة، وأكدت النيابة أنهم يتمتعون بكل حقوقهم التي كفلها النظام لهم.

جدير بالذكر أن النيابة أعلنت الإفراج المؤقت في يونيو الماضي عن 8 موقوفين متهمين في التعامل مع منظمات معادية منهم 5 رجال و 3 نساء من أصل 17 متهماً، وذلك لعدم توافر الأدلة الكافية، ولحين استكمال الإجراءات القانونية والتحقيقات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.